سلسلة نوادر التراث

البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر
البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

 

 

 

  الكتاب: البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

  المؤلف: كمال الدين أبو الفضل جعفر بن ثَعلَب الأُدْفُوِي(ت748هـ)‏

‎ ‎  دراسة وتحقيق: د. قاسم السامرائي، د. طارق طاطمي.‏

  منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية ‏للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث (25)، الطبعة الأولى: ‏‏1436هـ/2015م، في ثلاث مجلدات كبيرة تتكون من (1598 صفحة).‏

 

ملخص الكتاب:‏

‏  يُعدّ كتاب «البدر السَّافر عن أُنسِ المسافِر» من الأعلاق النادرة والدواوين ‏النفيسة في فنّ التراجم، حفل بمعلومات قَيِّمَة عن تاريخ أمتنا الفكري ‏والاجتماعي والإداري والحضاري، ومؤلفه الإمام الفقيه المؤرخ الأديب كمال ‏الدين أبو الفضل جعفر بن ثعلب بن جعفر الأُدْفُوِي(ت748هـ)، صاحب ‏التصانيف المفيدة النافعة، مثل كتاب: «الطَّالعُ السَّعيد الجامع أسماء نُجَباء ‏الصَّعيد»، وكتاب: «الإمتاع في أحكام السَّماع»، وكتاب: «الموفي بمعرفة ‏التصوّف والصوفي»، وغيرها.‏

  واشتمل الكتاب على ما يُقَارب ستمائة عَلَم من أعيان المائة السابعة، ‏وتضمَّن كذلك جملة وافرة من تراجم أهل القرن الخامس والسادس والثامن؛ ‏ممَّن عُرفوا بفنّ من الفنون، أو كانت لهم كرامة أو مزية، وهو مُرتب على ‏حروف المعجم، ولم يقتصر فيه مصنفه على التراجم المشرقية، بل شملت ‏عنايته أيضاً تراجم أعلام المغرب والأندلس؛ من علماء، وفقهاء، ووزراء، ‏وأطباء، وقضاة، وكُتَّاب، وشعراء، وأدباء، وغيرهم، وقد قاربت تراجمهم الرّبع ‏من مجموع الأعلام المترجم لهم في هذا الكتاب.‏

  ومَيَاسِمُ نفاسة هذا العِلق الثمين عديدة، لعلّ أبرزها حِفظه لتراجم جملة من ‏الأعيان على اختلاف انتماءاتهم العقدية والمعرفية؛ انتقى المؤلف مادّتهم من ‏مصادر غميسة لم تزل في حكم المفقود، فحفظ لنا بذلك أسماء العديد من ‏المصادر الضائعة، كاشفاً عن ملامحها من خلال نقوله واقتباساته منها.‏

  ومما يمُيزه أيضاً اشتماله على تراجم موسعة لأعيان القرن الثامن، لا سيما ‏شيوخ المؤلف وأقرانه؛ كما هو الحال في ترجمة شيخه أثير الدين أبي حيان ‏الغرناطي(ت745هـ)، فقد استغرقت ترجمته تسع ورقات من مخطوطة الجزء ‏الثاني.‏

  ومن فرائد الكتاب حفظه لأشعار غزيرة، وأجناس أدبية متنوعة، كالمُكَفِّر ‏والدُّوبَيت والبُلَّيْقة وغيرها من أنواع الموشح والزَّجل، لا تكاد تجدها في مصدر ‏غيره.‏

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

 

فهرس موضوعات الكتاب

 

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



 
2016-01-13 13:18khalid

السلام عليكم
هل في الإمكان إخباري بكيفية الحصول على نسخة من الكتاب هنا في القاهرة.
وشكرا
خالد عبد الله يوسف

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الأعمال الكاملة لأبي المطرف ابن عَميرة ت658هـ

الأعمال الكاملة لأبي المطرف ابن عَميرة ت658هـ

  يُعدُّ كتاب رسائل ابن عميرة المخزومي فاتحة أعمال العلامة الدكتور محمد بنشريفة المؤذنة بظهور يانع ثماره؛ وهو كتاب عن حياة وآثار عَلَم أندلسي، سطع نجمه في مـجال الكتابة والشعر في العهد الموحدي؛ ألا وهو أبو المطرف أحمد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن عَمِيرة المخزومي...

مختصر أبي مصعب أحمد بن أبي بكر الزُّهري ت242هـ

مختصر أبي مصعب أحمد بن أبي بكر الزُّهري ت242هـ

  يُعدُّ مختصَرُ الإمام الفقيه المحدّث أبو مصعب أحمد بن أبي بكر الزهري (242هـ) من أهم المصادر الفقهية المالكية المعتمدة خلال القرن الثالث الهجري، فقد ضمَّنه ـ رحمه الله ـ خُلاصات ما تلقّاه مشافهة عن شيخه مالك بن أنس من آراء فقهية، بعد أن انتقى منها ما يصلح لأن يُرتَّب على الأبواب...

مَن صَبَرَ ظَفِر

مَن صَبَرَ ظَفِر

  يتميّز هذا الكتاب عن كُتب السيرة النبوية المبكرة؛ بكونه تناول في مجمله أحداث العهد المكي، وسَرَدَ فيه تفاصيل الوقائع المرتبطة بمولده صلى الله عليه وسلم، ونشأته ومبعثه وهجرته؛ لا سيما المواقف التي ضحّى فيها رسولنا الكريم بالغالي والنّفيس في سبيل نشر رسالة رب العالمين.

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

  من أبرز علماء المغرب المتأخرين الذين اعتنوا بصحيح البخاري وبالشفا، عناية خاصة، وعقدوا المجالس لإقرائهما وشرحهما؛ الشيخ العلامة الشهير سيدي فتح الله بن أبي بكر البناني الرباطي (ت1353ﻫ)، فقد وضع عليهماؒ، رسالتين مهمتين...

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

  يتضمن هذا الكتاب شذرات نفيسة من التاريخ والأدب والبلاغة والخطب والأشعار والأمثال والنوادر والحكم والمواعظ، استهله المؤلف بنبذة وافية شاملة مختصرة، عن سيرة سيد الخلق ومحبوب الحق صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ثم أعقبها بسير الخلفاء الراشدين وما وقع من حوادث في خلافتهم.