سلسلة نوادر التراث

البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر
البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

 

 

 

  الكتاب: البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

  المؤلف: كمال الدين أبو الفضل جعفر بن ثَعلَب الأُدْفُوِي(ت748هـ)‏

‎ ‎  دراسة وتحقيق: د. قاسم السامرائي، د. طارق طاطمي.‏

  منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية ‏للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث (25)، الطبعة الأولى: ‏‏1436هـ/2015م، في ثلاث مجلدات كبيرة تتكون من (1598 صفحة).‏

 

ملخص الكتاب:‏

‏  يُعدّ كتاب «البدر السَّافر عن أُنسِ المسافِر» من الأعلاق النادرة والدواوين ‏النفيسة في فنّ التراجم، حفل بمعلومات قَيِّمَة عن تاريخ أمتنا الفكري ‏والاجتماعي والإداري والحضاري، ومؤلفه الإمام الفقيه المؤرخ الأديب كمال ‏الدين أبو الفضل جعفر بن ثعلب بن جعفر الأُدْفُوِي(ت748هـ)، صاحب ‏التصانيف المفيدة النافعة، مثل كتاب: «الطَّالعُ السَّعيد الجامع أسماء نُجَباء ‏الصَّعيد»، وكتاب: «الإمتاع في أحكام السَّماع»، وكتاب: «الموفي بمعرفة ‏التصوّف والصوفي»، وغيرها.‏

  واشتمل الكتاب على ما يُقَارب ستمائة عَلَم من أعيان المائة السابعة، ‏وتضمَّن كذلك جملة وافرة من تراجم أهل القرن الخامس والسادس والثامن؛ ‏ممَّن عُرفوا بفنّ من الفنون، أو كانت لهم كرامة أو مزية، وهو مُرتب على ‏حروف المعجم، ولم يقتصر فيه مصنفه على التراجم المشرقية، بل شملت ‏عنايته أيضاً تراجم أعلام المغرب والأندلس؛ من علماء، وفقهاء، ووزراء، ‏وأطباء، وقضاة، وكُتَّاب، وشعراء، وأدباء، وغيرهم، وقد قاربت تراجمهم الرّبع ‏من مجموع الأعلام المترجم لهم في هذا الكتاب.‏

  ومَيَاسِمُ نفاسة هذا العِلق الثمين عديدة، لعلّ أبرزها حِفظه لتراجم جملة من ‏الأعيان على اختلاف انتماءاتهم العقدية والمعرفية؛ انتقى المؤلف مادّتهم من ‏مصادر غميسة لم تزل في حكم المفقود، فحفظ لنا بذلك أسماء العديد من ‏المصادر الضائعة، كاشفاً عن ملامحها من خلال نقوله واقتباساته منها.‏

  ومما يمُيزه أيضاً اشتماله على تراجم موسعة لأعيان القرن الثامن، لا سيما ‏شيوخ المؤلف وأقرانه؛ كما هو الحال في ترجمة شيخه أثير الدين أبي حيان ‏الغرناطي(ت745هـ)، فقد استغرقت ترجمته تسع ورقات من مخطوطة الجزء ‏الثاني.‏

  ومن فرائد الكتاب حفظه لأشعار غزيرة، وأجناس أدبية متنوعة، كالمُكَفِّر ‏والدُّوبَيت والبُلَّيْقة وغيرها من أنواع الموشح والزَّجل، لا تكاد تجدها في مصدر ‏غيره.‏

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

 

فهرس موضوعات الكتاب

 

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



 
2016-01-13 13:18khalid

السلام عليكم
هل في الإمكان إخباري بكيفية الحصول على نسخة من الكتاب هنا في القاهرة.
وشكرا
خالد عبد الله يوسف

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

شرح البُرْدة

شرح البُرْدة

  سَرَدَ المصنف في شرحه القيم هذا جملة من الأحداث والوقائع المرتبطة بالسيرة النبوية، مع التعريف بصفات ‏النبي صلى الله عليه وسلم وأحواله، والتفصيل في أحداث تاريخية وقعت قبل وأثناء الولادة النبوية، فهو يكتسي ‏بحمد الله أهمية كبرى بما اشتمل عليه من مباحث لغوية وأدبية وبلاغية، مع حسن ترتيبه، وجزالة أسلوبه؛ مما ‏جعل منه شرحا متميزا عن بقية الشروح الأخرى.

الرِّسَالَةُ الحَاكِمَةُ فِي مَسْأَلَةِ الأَيْمَانِ اللَّازِمَة

الرِّسَالَةُ الحَاكِمَةُ فِي مَسْأَلَةِ الأَيْمَانِ اللَّازِمَة

  اعتباراً لحضور موضوع اليمين في حياة الناس، وحاجتهم إلى معرفة الأحكام الشرعية ‏المتعلقة به يتشرف مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء ‏بنشر هذا الكتاب القيم لأحد كبار فقهاء المذهب المالكي؛ ألا وهو القاضي أبوبكر محمد ‏بن عبد الله بن العربي المعافري، وقد تصدى رحمه الله لتصنيفه إبان رحلته إلى تونس؛ ‏بسبب كثرة الأسئلة الواردة عليه في موضوع الأيمان اللاّزمة.

الإكْليلُ في تَفْضيل النَّخيل

الإكْليلُ في تَفْضيل النَّخيل

  أفرد القاضي البُنّاهي هذا الكتاب الذي بين أيدينا للدفاع عن مقامته النخلية، التي بَعَثَ بها ‏حين كان يعتلي منصب القضاء بغرناطة، إلى صديقه الوزير لسان الدين ابن الخطيب، وهي ‏محاورة أدبية ماتعة أجراها على لساني نَخْلَةٍ وكَرْمَة، ودَحض الانتقادات الموجهة إليه، وسماه: ‏‏((الإكليل في تفضيل النخيل))، فهو من جهة شرح لمقامته النخلية، ومن جهة أخرى كتاب في ‏النقد الأدبي.

مِنْهَاجُ الرُّسُوخ إلى عِلم النَّاسخ والمَنْسوخ

مِنْهَاجُ الرُّسُوخ إلى عِلم النَّاسخ والمَنْسوخ

  رغم أن معاقد علم الناسخ والمنسوخ صعبة، ومسالكه وعرة إلا أن ذلك لم يمنع كبار ‏المفسرين والمحدثين والفقهاء والأصوليين من خوض غماره وإفراده بالتصنيف؛ ومنهم ‏العالم المغربي الفذ الإمام المحدث أبو العباس أحمد بن محمد العزفي السَّبتي (تـ633هـ) في ‏كتابه «منهاج الرُّسوخ إلى علم الناسخ والمنسوخ»، الذي يُعتبر من نفائس المصنفات في ‏هذا الباب‏.

التسمية والحكايات عن نُظَرَاء مالكٍ وأصحابه وأصحابِ أصحابه

التسمية والحكايات عن نُظَرَاء مالكٍ وأصحابه وأصحابِ أصحابه

  يُعَدُّ هذا الكتاب من نوادر الكتب المصنفة في طبقات المالكية؛ التي يمكن من خلالها الوقوف على مراحل نشأة المذهب وتطوره، ومعرفة مواطن العلماء وجهودهم في خدمته، وهو أول كتاب يظهر إلى الوجود من مصنفات الحافظ الكبير أبي العباس الغَمْري السرقسطي(ت392هـ) الذي أخذ عن أكثر من ألف شيخ في رحلته التي طاف فيها الدنيا شرقا وغربا، وبرع في الحديث والفقه واللغة، وهو معروف لدى المتخصصين في الحديث النبوي بكتابه: (الوجازة في صحة القول بالإجازة).