سلسلة نوادر التراث

الرِّسَالَةُ الحَاكِمَةُ فِي مَسْأَلَةِ الأَيْمَانِ اللَّازِمَة
الرِّسَالَةُ الحَاكِمَةُ فِي مَسْأَلَةِ الأَيْمَانِ اللَّازِمَة

 

 

 

  الكتاب: الرِّسَالَةُ الحَاكِمَةُ فِي مَسْأَلَةِ الأَيْمَانِ اللَّازِمَة.

  المؤلف: أبو بكر محمد بن عبد الله بن العَرَبي المَعَافِرِي الإشبيلي(ت543هـ)‏‏.

  دراسة وتحقيق: د. إبراهيم الوافي، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث (26)، الطبعة الأولى: 1436هـ/2015م، في كتاب صغير يتكون من (110 صفحة).

ملخص الكتاب:‏

  اليمين ربط العقد بالامتناع والترك، أو بالإقدام على فعل بمعنى مُعَظَّم؛ حقيقة أو ‏اعتقادا؛ وتنبني الأحكام الفقهية المتعلقة باليمين على أنواعها التي تتمثل في اليمين ‏الغموس، ولغو اليمين، واليمين المنعقدة، وقد فصّل فقهاء المالكية القول في أحكام اليمين ‏وأنواعها، وتناولوا جملة من المسائل المتعلقة به كعلاقة الطلاق باليمين، وحكم النَّاسي ‏والمُكره في اليمين، وحكم الاستثناء في اليمين.‏

  واعتبارا لحضور موضوع اليمين في حياة الناس، وحاجتهم إلى معرفة الأحكام الشرعية ‏المتعلقة به يتشرف مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء ‏بنشر هذا الكتاب القيم لأحد كبار فقهاء المذهب المالكي؛ ألا وهو القاضي أبوبكر محمد ‏بن عبد الله بن العربي المعافري. ‏

  وقد تصدى رحمه الله لتصنيفه إبان رحلته إلى تونس؛ بسبب كثرة الأسئلة الواردة ‏عليه في موضوع الأيمان اللاّزمة، فحَصَرَ فيها أقوال فقهاء المالكية، وأورد فتاوى ‏المتأخرين من مشايخه من علماء القيروان، وبلغ بها إلى خمسة أقوال في المذهب، حرَّرها ‏وبَيَّنها بالدليل والتحقيق من خلال أربعة أقطاب: خصّص القطب الأول: لإثبات أن ‏الطلاق يمين، والدليل عليه الشرعُ، واللغةُ، والاشتقاقُ الأصليُّ، والعرفُ، والقطب الثاني: ‏في تحقيق الفقهاء فيها، مُبَيِّنا أنهم جعلوا الأيمان على ضربين: يمين بالله، ويمين بالطلاق، ‏وعقدوا كتاب الأيمان والنذور، كما عقدوا كتاب الأيمان والطلاق بإجماع منهم خلفاً ‏عن سلف. والقطب الثالث: خصّصه لموارد المسألة ومصادرها في الأدلة. أما القطب ‏الرابع: ففي حكم ما يُضاف إليها مما يُفهم من ظاهر قوله وبادي حجته.‏

  ويعود الفضل بعد الله عز وجل إلى إخراج هذه الرسالة إلى فضيلة العلامة الدكتور ‏إبراهيم الوافي ـ رئيس المجلس العلمي المحلي بإنزكان أيت ملول ـ الذي اقتحم غمار ‏تحقيق نصها بادئ الأمر اعتمادا على نسخة فريدة محفوظة بالمكتبة الوطنية بالرباط؛ ‏اعتراها كثير من الطمس والبتر بسبب الرطوبة؛ فاجتهد حفظه الله في إقامة اعوجاجها ‏ورتق خرومها، وإكمال الناقص منها بالرجوع إلى المصادر، مع توثيق النقول، وإضاءة ‏النص بجملة من التعاليق المفيدة، وبينما كان الكتاب في طريقه إلى الطبع أكرمنا الله عز ‏وجل بنسخة أخرى توجد بدار الكتب المصرية بالقاهرة عن طريق الأستاذ رشيد قباظ ـ ‏الباحث بمركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث ـ الذي قامت الرابطة المحمدية للعلماء ‏بابتعاثه إلى القاهرة لتصويرها، فساعد العثور على هذه النسخة كثيرا في استدراك ما ‏يلزم، وإكمال ما انخرم في نسخة الرباط النفيسة؛ حتى أضحت بفضل الله في هذه الحُلّة ‏من الضبط والتحقيق.‏

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

 فهرس موضوعات الكتاب

 ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

  من أبرز علماء المغرب المتأخرين الذين اعتنوا بصحيح البخاري وبالشفا، عناية خاصة، وعقدوا المجالس لإقرائهما وشرحهما؛ الشيخ العلامة الشهير سيدي فتح الله بن أبي بكر البناني الرباطي (ت1353ﻫ)، فقد وضع عليهماؒ، رسالتين مهمتين...

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

  يتضمن هذا الكتاب شذرات نفيسة من التاريخ والأدب والبلاغة والخطب والأشعار والأمثال والنوادر والحكم والمواعظ، استهله المؤلف بنبذة وافية شاملة مختصرة، عن سيرة سيد الخلق ومحبوب الحق صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ثم أعقبها بسير الخلفاء الراشدين وما وقع من حوادث في خلافتهم.

شرح البُرْدة

شرح البُرْدة

  سَرَدَ المصنف في شرحه القيم هذا جملة من الأحداث والوقائع المرتبطة بالسيرة النبوية، مع التعريف بصفات ‏النبي صلى الله عليه وسلم وأحواله، والتفصيل في أحداث تاريخية وقعت قبل وأثناء الولادة النبوية، فهو يكتسي ‏بحمد الله أهمية كبرى بما اشتمل عليه من مباحث لغوية وأدبية وبلاغية، مع حسن ترتيبه، وجزالة أسلوبه؛ مما ‏جعل منه شرحا متميزا عن بقية الشروح الأخرى.

البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

‏  يُعدّ كتاب «البدر السَّافر عن أُنسِ المسافِر» من الأعلاق النادرة والدواوين ‏النفيسة في فنّ التراجم، حفل بمعلومات قَيِّمَة عن تاريخ أمتنا الفكري ‏والاجتماعي والإداري والحضاري، ومؤلفه الإمام الفقيه المؤرخ الأديب كمال ‏الدين أبو الفضل جعفر بن ثعلب بن جعفر الأُدْفُوِي(ت748هـ)، صاحب ‏التصانيف المفيدة النافعة.

الإكْليلُ في تَفْضيل النَّخيل

الإكْليلُ في تَفْضيل النَّخيل

  أفرد القاضي البُنّاهي هذا الكتاب الذي بين أيدينا للدفاع عن مقامته النخلية، التي بَعَثَ بها ‏حين كان يعتلي منصب القضاء بغرناطة، إلى صديقه الوزير لسان الدين ابن الخطيب، وهي ‏محاورة أدبية ماتعة أجراها على لساني نَخْلَةٍ وكَرْمَة، ودَحض الانتقادات الموجهة إليه، وسماه: ‏‏((الإكليل في تفضيل النخيل))، فهو من جهة شرح لمقامته النخلية، ومن جهة أخرى كتاب في ‏النقد الأدبي.