مواضيع وأخبار تراثية وأكاديمية

العلامة عبد الله المرابط الترغي في ذمة الله
العلامة عبد الله المرابط الترغي في ذمة الله

 

 

 

ابن تطوان العلامة عبد الله المرابط الترغي في ذمة الله

 

  إنا لله وإنا إليه راجعون: الأستاذ الأديب المؤرخ البحاثة المحقق عبد الله المرابط الترغي في ذمة الله، اللهم اجزه عن العلم وأهله خير الجزاء، اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس واغسله بالماء والثلج والبرد

 

  طنجة 24 – متابعة:

  عن سن يناهز 71 عاما، فارق الحياة اليوم السبت، العلامة عبد الله المرابط الترغي، بعد مسيرة حافلة بالعطاء المعرفي في حقل التراث والتاريخ المغربي والأندلسي.

  ويعتبر العلامة الدكتور عبد الله المرابط الترغي من العلماء البارزين الذين استهواهم التراث المغربي والأندلسي فغاص بين ثناياه منقبا وباحثا ومحققا ودارسا.

  ولد العلامة عبد الله المرابط الترغي في دار اليعقوبي بـ"حومة المصداع" داخل أسوار مدينة تطوان العتيقة سنة 1944.

  ونشأ في حضن أسرة اشتهرت بحب العلم والاهتمام بالتراث العربي الإسلامي. ألحقه والده العلامة الفقيه محمد بن المفضل المرابط الترغي بـ"المسيد" لحفظ القرآن الكريم قبل أن يتابع دراسته الابتدائية و الثانوية بالمعهد الأصيل بتطوان .

  وبعد حصوله على البكالوريا، التحق بكلية الآداب بتطوان ثم أكمل دراسته بكلية الاداب بفاس، حيث حصل على الإجازة في شعبة اللغة العربية وآدابها سنة 1968.

  وفي نفس السنة اشتغل مدرسا بالثانوية بمدينة طنجة، ثم انتقل إلى العمل في المركز الجهوي التربوي بنفس المدينة، وقد كان كل ذلك حافزا له على بدل الجهود والتحصيل والتوجه في نفس الوقت إلى استكمال الدراسة بالسلك الثالث، إذ حصل على دبلوم الدراسات العليا سنة 1983 وكان هذا بداية لمرحلة جديدة في حياته الدراسية والعلمية، فالتحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان وأصبح أستاذا مساعدا بشعبة اللغة العربية وآدابها.

  وقد خلف الراحل، العديد من الأعمال التي تعتبر إرثا ثقافيا وإضافة جادة إلى التراث المغربي، بينها كتاب "فهارس علماء المغرب منذ النشأة إلى نهاية ق 12 للهجرة"، "حركة الأدب في المغرب على عهد المولى إسماعيل: دراسة في المكونات والاتجاهات"، "الشروح الأدبية في المغرب على عهد الدولة العلوية".

  وله أيضا مجموعة كبيرة من البحوث المنشورة إلى جانب عروضه العلمية التي ألقاها في العديد من الملتقيات الفكرية والندوات العلمية داخل المغرب وخارجه .

  واستمر الراحل عبد الله المرابط الترغي، آخر أيام عمره، في جهوده الكبيرة التي لا يصيبها عياء من أجل تسليط الأضواء الكاشفة على التراث الأدبي العميق وتعريف الأجيال الجديدة بالعلامات المضيئة في تاريخ المغاربة الأدبي والفكري .

  وتوجد في مدينة طنجة، مكتبة تراثية تحمل اسم العلامة عبد الله المرابط الترغي، وهي عبارة عن منشاة ثقافية وفكرية تضم العديد من المؤلفات والكتب، قام الراحل بتحبيسها لفائدة طلبة العلم والباحثين في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والأدبية. وهي المكتبة التي كانت قبل أيام محور حفل تكريمي للراحل، احتضنته قاعة المؤتمرات بمكتبة العلامة عبد الله كنون بطنجة.

أعمال الدكتور المحقق عبد الله المرابط الترغي.

الأستاذ بكلية الآداب تطوان المغرب.

 

 - أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الحضرمي و مؤلفاته / عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 259 (1986) . - ص. 113-125 ؛ 27 سم مقالة

  - ابن خميس، محمد بن محمد بن علي

أعلام مالقة / تأليف أبي عبد الله بن عسكر و أبي بكر بن خميس ؛ تقديم و تخريج و تعليق عبد الله المرابط الترغي . - الرباط : دار الأمان, 1999 . - 432 ص. ؛ 24 سم

 -  أعمال السوسيين في كتابة الفهرسة : لائحة بيبليوغرافية / عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 367 (2002) . - ص. 112-122 ؛ 27 سم مقالة

- ابن الخطيب في كتابة الترجمة / عبد الله الترغي المرابط

في مجلة كلية الآداب = Revue de la Faculté des lettres . - ع. 2 (1987) . - ص. 209-233 ؛ 24 سم مقالة

 - الرحلة الفهرسية نموذج للتواصل داخل العالم الإسلامي : رحلة أبي سالم العياشي ماء الموائد نموذجا / عبد الله المرابط الترغي

في التاريخ العربي : مجلة علمية تعنى بالتاريخ العربي والفكر الإسلامي . - ع. 29 (2004) . - ص. 351-381 مقالة

- الرحلة الفهرسية نموذج للتواصل داخل العالم الإسلامي : رحلة أبي سالم العياشي، "ماء الموائد" نموذجا / عبد الله المرابط الترغي

في السفر في العالم العربي الإسلامي : التواصل والحداثة : أعمال [المائدة المستديرة] المهداة للأستاذ عثمان بناني، [بمراكش أيام 24-27، 2002] / [نظمتها وحدة التكوين والبحث، المغرب والعالم الإسلامي 1500-1900] ؛ تنسيق عبد الرحمن المودن، عبد الرحيم بنحادة

الرباط : كلية الآداب والعلوم الإنسانية, 2003 . - ص. 15-45 ؛ 24 سم

- الشروح الأدبية في المغرب على عهد الدولة العلوية، العصر الأول : دراسة في الأنماط والاتجاهات / عبد الله المرابط الترغي . - الرباط : دار الأمان, 2005 . - 490 ص. : غلاف مص. ؛ 24 سم

  - الشيخ الشريف سيدي عبد السلام بن الطيب القادري الحسني المتوفى عام 1110 : مؤلفاته / للدكتور عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 335 (1998) . - ص. 88-98 ؛ 28 سم مقالة

 - الشيخ الشريف سيدي عبد السلام بن الطيب القادري الحسني المتوفى عام 1110 هـ. : تخريج نص فهرسته / للدكتور عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 336 (1998) . - ص. 112-123 ؛ 27 سم مقالة

- الطريقة الناصرية مظهر من مظاهر الشاذلية / عبد الله المرابط الترغي

في الدوحة : مجلة تعنى بالثقافة العربية الإسلامية وعلم الأنساب . - ع. 3 (1997-1998) . - ص. 55-68 ؛ 24 سم مقالة

 -  المخاصمات ودورها في النتاج الأدبي والنقدي بالمغرب على عهد المولى إسماعيل / عبد الله المرابط الترغي

في مجلة كلية الآداب = Revue de la Faculté des lettres . - ع. 8 (1997) . - ص. 39-59 ؛ 24 سم مقالة

- النشاط الثقافي في تطوان أواخر القرن الثاني عشر وأوائل القرن الثالث عشر للهجرة كما يصوره الشيخ السكيرج في تاريخه لتطوان / عبد الله المرابط الترغي

في تطوان خلال القرن الثامن عشر، 1727-1822 : [أعمال الندوة المنظمة] بتطوان أيام 21، 22، 23 أكتوبر 1993 / الندوة التي نظمتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية

تطوان : مطبعة الهداية, إيداع 1994 . - ص. 132-151 ؛ 24 سم

- اليوسي الناقد الأدبي من خلال كتابه زهر الأكم في الأمثال والحكم / عبد الله المرابط الترغي

في مجلة كلية الآداب = Revue de la Faculté des lettres . - ع. 6 (1993) . - ص. 41-84 ؛ 24 سم مقالة

 - تطوان في بداية دولة العلويين : محاولة عرض ودراسة لرسالة إسماعيلية دفينة / الدكتور عبد الله المرابط الترغي

في تطوان خلال القرنين 16 و17 : أعمال ندوة [نظمت بتطوان بتاريخ] 9، 10، 11 مارس 1995 / [عقدتها مجموعة البحث في التاريخ المغربي والأندلسي]

تطوان : كلية الآداب والعلوم الإنسانية, 1996 . - ص. 187-206 ؛ 24 سم

- ذكريات الجهاد على عهد الدولة العلوية : فتح طنجة عام 1095 هجرية في التاريخ والأدب / عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 353 (2000) . - ص. 102ـ114 ؛ 27 سم مقالة

- سبتة من خلال كتاب "أعلام مالقة" / عبد الله المرابط الترغي

في مجلة كلية الآداب = Revue de la Faculté des lettres . - ع. 3 (1989) . - ص. 135-161 ؛ 24 سم مقالة

- ظاهرة الاقتباس وقضايا الصناعة الأدبية والبلاغية : دراسة في كتاب "النبراس في بديع الاقتباس" لعبد الله بن عبد السلام جسوس الفاسي، ت 1136هـ / عبد الله المرابط الترغي

في مجلة كلية الآداب = Revue de la Faculté des lettres . - ع. 9 (1999) . - ص. 81-119 ؛ 24 سم مقالة

- ظاهرة التفريع الشعري عند أدباء المغرب خلال القرن الثاني عشر للهجرة : مظاهرها و مكوناتها / عبد الله المرابط الترغي

في حوليات كلية اللغة العربية : مجلة سنوية تعنى بالدراسات اللغوية والأدبية والإسلامية والمقارنة . - ع. 2 (1993) . - ص. 232-265 ؛ 24 سم مقالة

- عمل تراجم الرجال في الأندلس : تحليل وتقييم / عبد الله المرابط الترغي

في الأندلس : قرون من التقلبات والعطاءات : السجل العلمي للندوة [المنظمة] بالرياض من 15-19 جمادى الأولى 1414 الموافق 30 أكتوبر-3 نوفمبر 1993 م] / [نظمتها مكتبة الملك عبد العزيز العامة] ؛ لجنة التحرير عبد الله بن علي الزيدان، حمد بن صالح السحيباني، عبد الغفور بن إسماعيل روزي… [وآخرون]

الرياض : مكتبة الملك عبد العزيز العامة, 1996 . - مج. 1، ص. 301-324 ؛ 28 سم

 - فهارس علماء المغرب منذ النشأة إلى نهاية القرن الثاني عشر للهجرة : منهجيتها، تطورها قيمتها العلمية / تأليف الدكتور عبد الله المرابط الترغي . - تطوان : كلية الآداب والعلوم الإنسانية, 1999 . - 703 ص. ؛ 24 سم

- قراءة في رحلة "بين تطوان وجبل العلم" للشيخ التهامي الوزاني / عبد الله المرابطي الترغي

في الرحلات المغربية الداخلية، 1912-1956 : أعمال ندوة عبد الله الجراري الرابعة، الرباط، الخميس 23 يناير 2003 / نظمها النادي الجراري ؛ بتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة محمد الخامس أكدال ؛ [تنسيق مصطفى الجوهري]

الرباط : النادي الجراري, 2005 . - ص. 49-72

- كتب التراجم العامة وكتب المناقب خلال عصر المولى إسماعيل، 1082 هـ.-1139 هـ. : الصنف الثاني : كتب تراجم المناقب / عبد الله المرابط الترغي

في المناهل = Al-Manahil . - ع. 56 (1997) . - ص. 5-39 ؛ 24 سم مقالة

- كتب التراجم العامة وكتب المناقب خلال عصر المولى إسماعيل، 1082 هـ، 1139 هـ / عبد الله المرابط الترغي

في المناهل = Al-Manahil . - ع. 51 (1996) . - ص. 63-97 ؛ 24 سم مقالة

- كتب تراجم الرجال بالأندلس : نظرات في الضبط والتحقيق / عبد الله الترغي المرابط

في التراث المغربي والأندلسي : التوثيق والقراءة : أعمال الندوة الثالثة المنعقدة أيام 19، 20، 21 أبريل 1991

تطوان : كلية الآداب والعلوم الإنسانية, 1991 . - ص. 59-69 ؛ 24 سم

- مراكز الدرس و التكوين و آثارها في الحركة العلمية و الأدبية بالمغرب على عهد السلطان المولى إسماعيل، 1082 - 1139 هـ. / للدكتور عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 328 (1997) . - ص. 55-77 ؛ 27 سم مقالة

- مراكز الدرس و التكوين و آثارها في الحركة العلمية و الأدبية بالمغرب على عهد السلطان المولى إسماعيل، 1082 - 1139 هـ. / للدكتور عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 329 (1997) . - ص. 137-151 ؛ 27 سم مقالة

- مراكز الدرس والتكوين وآثارها في الحركة العلمية والأدبية بالمغرب على عهد السلطان المولى إسماعيل، 1082 - 1139 هـ. / للدكتور عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 327 (1997) . - ص. 112-129 ؛ 27 سم مقالة

- مراكز الدرس والتكوين وآثارها في الحركة العلمية والأدبية بالمغرب على عهد السلطان المولى إسماعيل، 1082-1139 هـ. / للدكتور عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 324 (1996) . - ص. 79-97 ؛ 27 سم مقالة

- مصادر ابن الأبار في كتاب التكملة / عبد الله المرابط الترغي

في قراءة في أعمال ابن الأبار البلنسي الأندلسي : أعمال اليومين الدراسيين مهداة إلى بلدية أندة التي تهتم بتراث ابن الأبار البلنسي / [نظمتها] كلية الآداب والعلوم الإنسانية، بوجدة ؛ إعداد مصطفى الغديري

وجدة : كلية الآداب والعلوم الإنسانية, 2003 . - ص. 171-214

- ملامح من أدب تطوان أواخر القرن الثالث عشر للهجرة / عبد الله المرابط الترغي

في تطوان قبل الحماية، 1860-1912 : أعمال الندوة [المنعقدة] أيام 12، 13، 14 نوفمبر 1992 / التي نظمتها مجموعة البحث في التاريخ المغربي و الأندلسي

تطوان : مطبعة الهداية, 1994 . - ص. 182-196 ؛ 24 سم

- ملامح من التواصل الثقافي بين المغرب والسودان الغربي من خلال رحلة الأسانيد / عبد الله المرابط الترغي

في التواصل الثقافي والاجتماعي بين الأقطار الإفريقية على جانبي الصحراء : أعمال الندوة [المنظمة] أيام 12-15 1998 بتطوان / التي نظمتها كلية الآداب وكلية الدعوة الإسلامية ؛ مراجعة وتقديم عبد الحميد عبد الله الهرامة

طرابلس، ليبيا : كلية الدعوة الإسلامية, 1999 . - ص. 544-559 ؛ 28 سم

 - من أعلام الفهرسة في المغرب يحيى بن عبد الله بن مسعود الجراري البكري السوسي وفهرسته / عبد الله المرابط الترغي

في مجلة كلية الآداب ع. 10 (2000) . - ص. 87ـ93 ؛ 24 سم مقالة

- من تراث المغرب والأندلس بين أبي الحجاج يوسف الثالث النصري وأبي زكرياء السراج النفزي / عبد الله الترغي المرابط

في مجلة كلية الآداب = Revue de la Faculté des lettres . - ع. 1 (1986) . - ص. 39-67 ؛ 22 سم مقالة

 - نحو صياغة فهرسة للأستاذ محمد المنوني / عبد الله المرابط الترغي

في دعوة الحق : مجلة شهرية تعنى بالبحوث الدينية وشؤون الثقافة والفكر . - ع. 370 (2002) . - ص. 18ـ27 ؛ 27 سم مقالة

 

مسار علامة: جهود الدكتور عبد الله المرابط الترغي في خدمة التراث المغربي والأندلسي

سمية لعسيلي

أكورا بريس نشر في

يوم 23 - 12 – 2011

 

يعتبر العلامة الدكتور عبدالله المرابط الترغي من العلماء البارزين الذين استهواهم التراث المغربي والأندلسي فغاص بين ثناياه منقبا وباحثا ومحققا ودارسا.

وقد ازداد هذا العالم المحقق في دار اليعقوبي ب”حومة المصداع” داخل أسوار مدينة تطوان العتيقة سنة 1944. نشأ في حضن أسرة اشتهرت بحب العلم والاهتمام بالتراث العربي الإسلامي. ألحقه والده العلامة الفقيه محمد بن المفضل المرابط الترغي ب”المسيد” لحفظ القرآن الكريم قبل أن يتابع دراسته الابتدائية و الثانوية بالمعهد الأصيل بتطوان .

وبعد حصوله على البكالوريا، التحق بكلية الآداب بتطوان ثم أكمل دراسته بكلية الآداب بفاس، حيث حصل على الإجازة في شعبة اللغة العربية وآدابها سنة 1968.

وفي نفس السنة اشتغل مدرسا بالثانوية بمدينة طنجة، ثم انتقل إلى العمل في المركز الجهوي التربوي بنفس المدينة، وقد كان كل ذلك حافزا له على بدل الجهود والتحصيل والتوجه في نفس الوقت إلى استكمال الدراسة بالسلك الثالث، إذ حصل على دبلوم الدراسات العليا سنة 1983 وكان هذا بداية لمرحلة جديدة في حياته الدراسية والعلمية، فالتحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان وأصبح أستاذا مساعدا بشعبة اللغة العربية وآدابها، وهكذا ابتدأ مرحلة البحث الجامعي لتشكل أعماله فيها ثلاث اتجاهات

1)- تهييء أعمال الدراسة وممارسة التدريس على المستوى الجامعي .

2)- ممارسة البحث بالمشاركة في الندوات وكتابة الأبحاث وأعمال التأليف .

3)- تهييء بحث الأطروحة لنيل الدكتوراه.

وفي سنة 1992، أنجز الباحث أطروحة لنيل دكتوراه الدولة في الآداب .

وقد اختار عبد الله الترغي منذ البداية توجهه المحوري نحو الأدبين المغربي والأندلسي، حيث خصص جهوده لتحقيق أمهات الكتب المغربية وإنجاز دراسات قيمة حول أعلام هذا الأدب، وفق منهجية ممتازة في البحث العلمي ، مما أهله ليكون مرجعا أساسيا لا غنى عنه في هذا المضمار.

تقلد عدة مهام إدارية وعلمية وبيداغوجية، منها: رئيس شعبة اللغة العربية بكلية الآداب بتطوان، عضو اللجنة العلمية بالكلية، رئيس وحدتي البحث والتكوين في تحضير الدكتوراه ودبلوم الدراسات العليا المعمقة، عضو في عدد من لجان الإصلاح الجامعي، رئيس ملتقى الدراسات المغربية والأندلسية، عضو اللجنة الوطنية لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات والوثائق .

شارك في عضوية أكثر من 140 لجنة لمناقشة أطروحات دكتوراه الدولة والدكتوراه ودبلوم الدراسات العليا في أكثر من جامعة في المغرب شعبة اللغة العربية بالأساس، وشعبة التاريخ والدراسات الإسلامية ودار الحديث الحسنية وكلية أصول الدين من جامعة القرويين…

أيضا يرجع إليه الفضل في تقديم كتاب “أعلام مالقة” الذي شكل قيمة مضافة للثقافة المغربية والعربية الإسلامية، حيث بذل في إخراجه جهودا استثنائية

وحسب الدكتور عبد الله المرابط الترغي فإن اهتمامه بتراث الأدب المغربي يرجع إلى عوامل عديدة ومتداخلة، منها : عشقه الكبير لهذا الأدب الزاخر بآيات الإبداع ،إهمال الدارسين المغاربة له وتركه حبيس رفوف المكتبات معرضا للضياع،وفي رأيه أيضا أن إخراج هذا التراث من دائرة التعتيم إلى مجال التداول الواسع يساهم في خلق جسور التواصل بين ماضي الثقافة المغربية وحاضرها.

وقد خلف الدكتور عبد الله المرابط الترغي حصادا فكريا مهما وإنتاجا أدبيا غزيرا، يعكس بعمق ثقافته الموسوعة الرصينة، وهو إنتاج متنوع، تضبطه مكوناته الثقافية ،وتطبع شخصيته العلمية التي كانت ترفض أن تستقر على نوع معين من الكتابة

فمؤلفاته تعتبر إرثا ثقافيا وإضافة جادة إلى التراث المغربي، ومن بين مؤلفاته :

كتاب “فهارس علماء المغرب منذ النشأة إلى نهاية ق 12 للهجرة”.

“حركة الأدب في المغرب على عهد المولى إسماعيل: دراسة في المكونات والاتجاهات” وهذا الكتاب يشمل على خمسة أجزاء

كتاب “الشروح الأدبية في المغرب على عهد الدولة العلوية” .

وله أيضا مجموعة كبيرة من البحوث المنشورة إلى جانب عروضه العلمية التي ألقاها في العديد من الملتقيات الفكرية والندوات العلمية داخل المغرب وخارجه .

إضافة إلى أعمال أخرى في ضوء الإنجاز أو في المراحل الأخيرة من الإنجاز، وينتظر الفرصة لتقديمها إلى النشر، مثل:

“فهرسة ابن حسون الوزاني” .

وهكذا فقد احتل عبد الله المرابط الترغي على مكانة بارزة إلى جانب الباحثين والمحققين الكبار في المغرب ،من خلال الأعمال التي قام بها في مجال التراث المغربي والأندلسي،أعلاما وفكرا وتاريخا وحضارة ، فأصبح حجة يعتاد بها في ميدان التحقيق وتراجم الأعلام في المغرب.

وهذا المحقق مازال وهو في السن السابعة والستين من عمره يواصل جهوده الكبيرة التي لا يصيبها عياء من أجل تسليط الأضواء الكاشفة على التراث الأدبي العميق وتعريف الأجيال الجديدة بالعلامات المضيئة في تاريخ المغاربة الأدبي والفكري .

 

الدكتور عبد الله الترغي تاريخ في خدمة الأدب المغربي

سيرة ذاتية

الاسم : عبد الله بن محمد بن المفضل بن محمد المرابط الترغي .

الشهادة : دكتوراه الدولة في الآداب العربية . تخصص أدب مغربي وأندلسي .

الصفة والعمل : أستاذ التعليم العالي . ورئيس قسم اللغة العربية و آدابها / كلية الآداب. جامعة عبد الملك السعدي . تطوان/ المملكة المغربية.

من مواليد تطوان عام 1944م، حيث نشأ بها. وبعد حفظ القرآن في المكتب، التحق بالمعهد الأصلي بتطوان، فدرس المرحلة الابتدائية والثانوية، وحصل على شهادة الباكلوريا.

حصل على الإجازة في الآداب العربية من كلية الآداب بفاس، عام 1968.

كما حصل في نفس السنة على شهادة الكفاءة العليا في التربية من المدرسة العليا للأساتذة بفاس.

اشتغل بعدها أستاذا في التعليم الثانوي بمدينة طنجة، فأستاذا بالمركز التربوي الجهوي بطنجة لتكوين الأساتذة، لمدة خمس عشرة سنة.

في سنة 1978 حصل على شهادة الدروس المعمقة من كلية الآداب / الرباط.

وفي سنة 1983 حصل على شهادة دبلوم الدراسات العليا من كلية الآداب بفاس، بعد مناقشة رسالته : فهارس علماء المغرب ، منذ النشأة ،إلى نهاية القرن الثاني عشر للهجرة.

عين في سنة 1983 أستاذا مساعدا بكلية الآداب بتطوان/ فأستاذا مؤهلا/ فأستاذا للتعليم العالي.

حصل في سنة 1992 على شهادة دكتوراه الدولة في الآداب العربية بكلية الآداب بتطوان، بعد مناقشة أطروحته : حركة الأدب في المغرب على عهد المولى إسماعيل : دراسة في المكونات والاتجاهات.

أنشطة البحث والعضويات :

1_ رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان/ عدة مرات. والى الآن

.2_ عضو اللجنة العلمية بكلية الآداب بتطوان /عدة مرات.

3_ عضو المجلس الجامعي نائبا عن أساتذة كلية الآداب بتطوان، في كل من جامعة محمد بن عبد الله و جامعة عبد المالك السعدي، عدة مرات.

4_ عضو مجلس المؤسسة، عدة مرات، باعتباره أستاذا للتعليم العالي، ورئيسا للشعبة.

5_ رئاسة وحدة التكوين و البحث في موضوع: الآداب العربية في المغرب على عهد الدولة العلوية. ( قصد تحضير الدكتوراه )المعتمدة ابتداء من موسم 98 / 1999.

6_ وتم قبول تمديد اعتماد هذه الوحدة ابتداء من موسم 2002/ 2003.

7_ رئاسة وحدة التكوين و البحث في موضوع: الأدب العربي في المغرب على عهد الدولة العلوية: التصور والاتجاهات. بقصد تحضير دبلوم الدراسات العليا المعمقة، المعتمدة ابـتـداء من موسم98/ 1999 ـ وتم تمديد الاعتماد ابتداء من موسم 2001 / 2002

8_رئاسة وحدة التكوين والبحث في موضوع : أجناس التعبير الأدبي بالمغرب في العصر العلوى:{دراسة في الأصناف والتصورات } لتحضير دبلوم الدراسات العليا المعمقة المعتمدة ابـتـداء من موسم2003/2004.

9 ـ عضو مساهم ومؤ طر في وحدة مناهج المفسرين في الغرب الإسلامي، المعتمدة بكلية أصول الدين / جامعة القرويين بتطوان/ لتحضير دبلوم الدراسات العليا المعمقة.

ــ عضو مساهم ومؤطر في وحدات الدكتوراه المعتمدة بكلية الآداب بتطوان وهي : المدونات الصوفية في الغرب الإسلامي ــ والخطاب الصوفي في الادب العربي ــ والفكر الأندلسي بين المناهج العربية والاستشراقية ــ والتواصل الأدبي بين المغرب والأندلس ــ ووحدة العلوم الشرعية .

10ـ عضو خبير منتدب من طرف اللجنة الوطنية للاعتماد والتقييم، لدراسة بعض مشاريع اعتماد الدكتوراه، و دبلوم الدراسات العليا المعمقة لمواسم:1998/1999/2000 11ـ عضو خبير في اللجنتين الوطنية و الجهوية للإصلاح.

12_ رئيس ملتقى الدراسات المغربية الأندلسية. ومشرف على أعمال ندوات الملتقى الرابع والخامس والسادس. المقامة بكلية الآداب بتطوان.

13_ عضو مساهم في مجموعة البحث في تراث أبي الحسن الشاذلي.

14 أ _ عضو اللجنة الوطنية لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات والوثائق . من تنظيم وزارة الـثقافة بالمغرب / مواسم : 1999. 2000. 2001. 2002 . 2003 . 2004 . 2005 , 2006، 2007، 2008، 2009. وذلك بالمشاركة في اللجنة المنتدبة لفحص الوثائق والمخطوطات على الصعيدين الجهوى والوطني.

14 ب ــ عضو في أكثر من لجنة مباراة الحصول على منصب أستاذ التعليم العالي مساعد

15 أ ــ عضو في اجتماع لجنة الخبراء لتفعيل مشروع طريق الحج/ المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة/ الرباط 19 ــ 20 شغبان 1424هـ الموافق 16ــ 17 اكتوبر 2003

15ب _ عضو مؤ طر في الدراسات العليا. أشرف ومازال يشرف على كثير من الرسائل والأطروحات لنيل دبلوم الدراسات العليا،ودبلوم الدراسات العليا المعمقة، وأطروحات لنيل الدكتوراه، ودكتوراه الدولة,

16_ المشاركة في عضوية أكثر من 140 لجنة لمناقشة أطروحات دكتوراه الـدولة والدكتوراه ودبلوم الدراسات العليا، في أكثر من جامعة في المغرب، في شعبة اللغة العربية بالأساس ، وشعبتي التاريخ، والدراسات الإسلامية ودار الحديث الحسنية وكلية أصول الدين من جامعة القرويين.

* منها عضوية 47 لجنة لمناقشة أطروحات دكتوراه الدولة . وبينها سبع أطروحات لنيل دكتوراه الدولة بإشراف الدكتور عبدالله المرابط الترغي.

• ومنها عضوية 86 لجنة لمناقشة أطروحة الدكتوراه في النظام الجديد . منها 66 إلى حدود تاريخ 21 مارس 2007

_ وبينها إلى حدود21 مارس عضوية 16 مناقشة بإشراف الدكتور عبدالله المرابط الترغي .

* ومنها عضوية 14 لجنة لمناقشة رسالة دبلوم الدراسات العليا في النظام القديم.

_ وبينها عضوية لجن 6 رسائل لنيل دبلوم الدراسات العليا بإشراف الدكتور عبدالله المرابط الترغي

بالإضافة إلى الإشراف على ما يزيد عن 60 بحثا لنيل دبلوم الدراسات العليا المعمقة، والإشراف على مائة وستين ( 160 ) بحثـا لنيل الإجازة في الآداب العربية في سلك الإجازة / النظام القديم

 

خزانة الدكتور عبد الله المرابط الترغي

إعداد الباحثة لطيفة الدراق

تقـــــديم :

ــ تدعونا الحاجة إلى إلقاء الضوء على إشعاع ثقافي مهم بمنطقة شمال المغرب ، وأقصد به تلك المكتبات الخاصة المحجوبة عن أعين الباحثيين والمختصين ، والتي تحتضن بين جنباتها كمًّا معرفيا وأدبيا و فكريا وثقافيا وعلميا أولى له أن يكشف عنه النقاب ، كي يستفيد منه كل راغب في خوض غمار البحث والمعرفة .

فالمكتبات الخاصة بمنطقة شمال المغرب ، تعتبر معلمة وفخرا ، وجسرا للتواصل الفكري والأدبي بين نظيراتها من المكتبات الخاصة بباقي التراب الوطني المغربي ، وبين باقي المكتبات في العالم العربي والإسلامي .

ويطلق مصطلح " مكتبة " : على المستودع الذي تحفظ فيه الكتب ،ويعتقد بأن اللفظ الأكثر شيوعاً في الاستعمال المغربي حسب كتب التراث هو خزانة الكتب .

وتلعب المكتبات دورا هاما في المجتمع ، يمكن أن نجمله في ما يلي :

1 ـ دور علمي .

2 ـ دور سياسي .

3 ـ دور تربوي .

4 ـ دور ترفيهي .

وكنموذج من هذه السلسلة إن شاء الله ستكون مكتبة الدكتور عبد الله المرابط الترغي بطنجة ، من المكتبات الخاصة التي لم تخرج إلى عموم الناس بعد ، سأقوم بنشر نبذة موجزة لتسليط الضوء عليها ، كي يستفيد منها طلبة العلم من مختلف بقاع العالم .

فهي بحق غنية بما تحتويه من كنوز في مختلف المجالات ، ولابأس قبل التعريف بمكتبته الخاصة ، الحديث عن أهم مقاطع سيرة الدكتور عبد الله المرابط الترغي الذاتية .

الدكتور عبد الله المرابط الترغي

أستاذ باحث جامعي متفرغ للبحث والتحقيق ، متخصص في تراث الغرب الإسلامي ، خبير وطني في لجنة جائزة الحسن الثاني للمخطوطات والوثائق .

ـ هو عبد الله بن محمد بن المفضل بن محمد المرابط الترغي ، الحاصل على دكتوراه الدولة في الآداب العربية : تخصص أدب مغربي وأندلسي . من مواليد تطوان عام 1944 م . رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان ( قبل خروجه على المعاش سنة 2009 م) .له مشاركا ت هامة في ندوات تجاوز 200 ندوة . كما له عشرات الحوارات والبرامج مسجلة في القنوات الوطنية المحلية .

أما عدد المؤلفات والبحوث المنجزة ، فتصل إلى 100 مؤلف وبحث منشور. بالإضافة إلى كتب أخرى قيد الطبع .

كما أنه أشرف على مناقشة العديد من أطاريح رسالة الدكتوراه الوطنية داخل المغرب وخارجه .

ـ من أشهر أعماله :

1 ـ كتاب فهارس علماء المغرب منذ النشأة إلى نهاية القرن الثاني عشر للهجرة .

2 ـ الشروح الأدبية في المغرب على عهد الدولة العلوية : العصر الأول دراسة في الأنماط والاتجاهات .

3 ـ أعلام مالقة : تأليف أبي عبد الله بن عسكر وأبي بكر بن خميس : تقديم وتخريج وتعليق الدكتور عبد الله المرابط الترغي .

ومازال لحد الآن أستاذا مشرفا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان ،يدرس الطلبة بوحدة الأدب المغربي ،و يساهم بكثير من العطاء في خدمة الطلبة والأساتذة الباحثين ، جزاه الله عنا كل خير وأطال في عمره .

عرض لمحتويات المكتبة الخاصة :

يمكننا تقسيم مذخرات مكتبة الدكتور عبد الله المرابط الترغي إلى عدة أقسام

أهمها :

 قسم المخطوطات .

 قسم الطبعة الحجرية .

 قسم المطبوعات .

 قسم المصورات الورقية .

 قسم المرقونات .

 الأقراص المدمجة cd : (فيها المخطوط والمطبوع).

أولا : قسم المخطوطات

ـ يحتوي قسم المخطوطات على أكثر من 200 عنوان ، منتسبة لأكثر من مؤلف .

و مضامينها في جميع المعارف الإنسانية ، وفي شتى العلوم النقلية والعقلية . بحيث نعثر في المكتبة الخاصة على مخطوطات في اللغة ، والأدب والبلاغة والعروض والنحو والفلسفة وعلم الكلام والتصوف ، وكذا الرسائل والكناشات والشروحات .

والتاريخ والفقه والفلك والجغرافيا . لمؤلفيين مغاربة ومشارقة على السواء .

ويعود أقدم مخطوط للقرن الثامن للهجرة . وحالته مابين المهترئ والسليم ، والتام والناقص . وكانت مصادره من مختلف الخزانات العامة والخاصة للمملكة المغربية .

وأفاد الأستاذ الدكتور عبد الله المرابط الترغي ، بأن مكتبته الخاصة تنفرد بمخطوط نادر اسمه : أعلام الكلام لابن شرف القيرواني1 ت : في القرن الخامس للهجرة .

وقع فيه لبس من طرف الدارسين مع عنوان آخر هو : مسائل الانتقاد ، وهو يمتلك جزءا من الكتاب في أربعين صفحة فقط ، والأجزاء الأخرى مفقودة .

1 ـ ابن شرف القيرواني ( 368 ـ 460 هـ ) : أبو عبد الله محمد بن أبي سعيد بن شرف الجذامي القيرواني . كاتب مترسل وصفه ياقوت بالأديب الكاتب الشاعر . ولد في القيروان واتصل بالمعز بن باديس أمير إفريقية ، فألحقه بديوان حاشيته ، ثم جعله في ندمائه وخاصته .

من أعماله (مسائل الانتقاد) ــ ( أبكار الأفكار ) مختارات جمعها من شعره ونثره ، ( مقامات ) عارض بها البديع ، نشرها السيد حسن حسني عبد الوهاب في مجلة المقتبس ، باسم ( رسائل الانتقاد ) ثم نشرت في رسائله منفردة باسم أعلام الكلام ، وهذا من كتبه المفقودة ، ولو سميت ( رسالة الانتقاد ) لكان أصح ، لقول ياقوت في أسماء تصانيفه : ( ورسالة الانتقاد وهي على طرز مقامة ) أما الذي سماها مقامات فهو ابن بسام في الذخيرة ، وقد أورد جملا منها تتفق مع المطبوعة ـ أعلام الكلام ـ وله ديوان ابن شرف القيرواني . وللراجكوتي الميمني :

( النتف من شعر ابن رشيق وزميله ابن شرف ) .

الأعلام للزركلي : 3 ـ160 مطبعة العلوم لبنان ـ 1986 .

ثانيا : قسم الطبعة الحجرية

ـ تحتضن المكتبة الخاصة للدكتور عبد الله المرابط الترغي أكثر من 200 كتاب ، أغلبها غير محقق ، مطبوع على الحجر بفاس . وتكتسي هاته الكتب قيمتها من حيث ندرتها مثلها مثل المخطوطات المغربية النفيسة ، و تتناول في مضمونها مختلف الجوانب العلمية والأدبية والتراثية الصوفية المغربية . ومنها :

ـ الضياء الامع في شرح جمع الجوامع للشيخ حلولو التونسي في موضوع الأصول .

ـ المعيار المعرب للونشريسي العباس في 12 مجلد .

ـ حاشية ابن أبي شريف التلمساني على شرح المحلى لجمع الجوامع ,

ـ الرسائل الكبرى لابن عباد الرندي في مجلد .

ـ مرآة المحاسن للعربي الفاسي .

ـ شرح التسولي على تحفة الحكام لابن عاصم ، والمشهور بالبهجة في مجلدين .

ومنها كتب النوازل : كنوازل العلمي ونوازل ابن هلال ونوازل عبد القادر الفاسي ونوازل التاودي بن سودة .

ثالثا : قسم المطبوعات

ـ نجد أولا مصاحف القرآن الكريم برواية ورش عن نافع ، وهي القراءة المتداولة عند المغاربة . وعدد كبير من المصاحف مختلفة الأحجام ومختلفة الطبعات .

وكتب التفسير والدراسات الإسلامية ، وكتب الصحيحين ، والسيرة النبوية لابن هشام ، وكتب التاريخ الإسلامي والمغربي ، والدواوين الشعرية ، في العصر الجاهلي والأموي والعباسي والأندلسي ، ومعاجم اللغة ، والشروحات ، ودواوين المديح النبوي .

بالنسبة للدواوين الشعرية يفوق عددها 300 ديوان :

منها دواوين المشارقة المعلقات السبع الجاهلية ، المفضليات ، الأصمعيات ، شعر الصعاليك ، الحماسات ، ديوان الهذليين ، البحتري المتنبي ، أبي تمام ، الخمريات مع أبي نواس .

ومن أشهر دواوين العصر الأموي والعباسي وصولا إلى العصر الأندلسي مع ديوان ابن زيدون وابن خفاجة وديوان الأعمى التوطيلي ، والرصافي وديوان ابن الخطيب ، وديوان القيسي آخر شعراء الأندلس .

ومع شعراء عصر النهضة و الشعراء المحدثين مثل مدرسة الإحياء وجماعة الديوان وجماعة أبولو والمهجر ودواوين : أحمد شوقي ، حافظ إبراهيم ،البارودي ، إيليا أبو ماضي ، جبران خليل جبران

ــ بالنسبة للشعر المغربي ، يوجد بالمكتبة الخاصة دواوين لمختلف فترات الحكم التي تعاقبت على المغرب . ومنها على سبيل المثال لا الحصر :

ـ ديوان أبي الربيع الموحدي .

ـ ديوان عبد العزيز الفشتالي ، في عصر المنصور الذهبي .

ـ ديوان ابن الطيب الشركي على عهد الدولة العلوية .

ومن شعراء فترة الاستعمار ، ديوان شاعر الحمراء المراكشي .

وتتناثر باقي أشعار عهد الاستعمار في جريدة السعادة ومجلة المغرب ودعوة الحق التي كانت متداولة إبان تلك الحقبة المظلمة من تاريخ المغرب .

رابعا : قسم المصورات

نموذج لأحد المصورات المخطوطة بمكتبة الدكتور الخاصة : عبد الله المرابط الترغي

عددها أكثر من 1500 مصورة منها ما هو مخطوط و مطبوع

ـ خامسا : قسم المرقونات

ـ سادسا : قسم الأقراص المدمجة

وأخيرا يبقى الحديث عن قسم المرقونات التي يفوق عددها الألف وكذا قسم الأقراص المدمجة cd" "منها المخطوط والمطبوع ويصل عددها إلى أكثر من 1500 قرص .

و تشكل جانبا هاما من المذخرات الفكرية والأدبية والعلمية الخاصة بالمكتبة الخاصة للدكتور عبد الله المرابط الترغي .

خاتمـــة :

ـ سيعمل الدكتور عبد الله المرابط الترغي إن شاء الله بعد تهييئ فضاء مكتبته الخاصة بمدينة طنجة ، على جعلها قبلة للزوار وطالبي العلم وفضاء مفتوحا للعموم جزاه الله عنا كل خير .

وهو في الوقت الحالي لا يبخل على طلبته الباحثين بزياتها والاستفادة مما تحتويه من مخطوطات قيمة ودواوين شعرية نادرة .

وللعلم ، ذكر الأستاذ الدكتور بأنه ورث أغلب محتويات المكتبة عن المرحوم والده العلامة محمد المرابط الترغي رحمه الله ، كما ساهم هو في مشوار حياته بإغنائها بقدر هام من المخطوطات والكتب والمطبوعات والمصورات والأقراص المدمجة التي يعود أقدمها للقرن الثامن للهجرة . وسيعمل على فهرستها بتنسيق مع طلبته الباحثين ، لما تكتسيه قيمة الفهرسة في أي مكتبة إذ تيسر بشكل مهم عملية العثور على الكتاب المقصود دونما عناء وتضييع للوقت .

تظل منطقة شمال المغرب زاخرة وغنية بعدة مكاتبات خاصة معروفة لدى أهل المنطقة ، ومنها ما هو محجوب لحد الآن .

ولعل هاته المبادرة ستكون لها فائدتها وخصوصيتها وقيمتها المرجوة في إعطاء أعلام منطقة شمال المغرب ما يستحقونه .

لعلي من خلال هذا المنبر ، أفتح دعوة عامة لكل من له مكتبة خاصة ، تحتضن بين جنباتها كما قيما من المجلدات والمخطوطات النفيسة والدواوين الشعرية النادرة ، كي تصبح محجا ومقصدا للباحثين المختصين ، حتى تتم الاستفادة من مذخراتها .

وستكون لهاته الخطوة إن شاء الله ، ثمارها المرجوة في الدفع بقوة لعجلة الإنتاج الفكري والعلمي والثقافي لمنطقة شمال المغرب إلى ما هو أشمل وأكثر منفعة .

 

فإنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم اجزه عن العلم وأهله خير الجزاء، اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس واغسله بالماء والثلج والبرد.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

فوز الباحث المغربي مراد تدغوت بجائزة رفاعة الطهطاوي للترجمة

فوز الباحث المغربي مراد تدغوت بجائزة رفاعة الطهطاوي للترجمة

  صدر عام 2016م عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) - معهد المخطوطات العربية - بالقاهرة بالتعاون مع جمعية المكنز الإسلامي، الترجمة العربية لكتاب المستشرق الفرنسي وعالم المخطوطات فرانسوا ديروش...

الحاج الحبيب مسعود اللمسي في ذمة الله

الحاج الحبيب مسعود اللمسي في ذمة الله

 انتقل إلى رحمة اللّٰه صبيحة هذا اليوم الخميس 21 شعبان 1438هـ الموافق لـ 18 مايو 2017م الحاج الحبيب مسعود اللمسي صاحب دار الغرب الإسلامي الشهيرة بطبع الكتب المحققة في التراث العربي والإسلامي.

تقرير حول ندوة: مثارات الفرادة في تراث الإمام أبي القاسم السهيلي

تقرير حول ندوة: مثارات الفرادة في تراث الإمام أبي القاسم السهيلي

  نظم مختبر اللغة والنص الشرعي التابع لكلية اللغة العربية بمراكش بشراكة مع مركز الدراسات القرآنية التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالرباط، برحاب كلية اللغة العربية، يوم الأربعاء 19 /04/2017م ندوة علمية وطنية بعنوان: مثارات الفرادة في تراث الإمام أبي القاسم السهيلي: دراسات تراثية وقراءات نقدية

تقرير حول ندوة: النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتنزيلا

تقرير حول ندوة: النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتنزيلا

 في إطار أنشتطها الثقافية والعلمية نظمت مؤسسة دار الحديث الحسنية مؤتمرا دوليا حول موضوع:« النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتنزيلا»، وذلك يومي 1و2 مارس2017 بقاعة المؤتمرات والندوات بمقر المؤسسة، شارك فيه ثلة من العلماء والباحثين من داخل المغرب وخارجه...

صدور كتاب معجم الألفاظ والمصطلحات التربوية في التراث العربي

صدور كتاب معجم الألفاظ والمصطلحات التربوية في التراث العربي

  بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، اصدر مركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية بالرياض كتاب (معجم الألفاظ والمصطلحات التربوية في التراث العربي) من تأليف الأستاذ الزبير مهداد.