أعلام القرن الحادي عشر الهجري

محمد بن أحمد بن يوسف الفاسي تـ1084هـ
محمد بن أحمد بن يوسف الفاسي تـ1084هـ

 

 

 

  هو الشيخ الفقيه العلامة القاضي الإمام الجليل الأصيل الحافظ، أبو عبد الله محمد بن الإمام الحافظ أبي العباس أحمد بن أبي المحاسن يوسف الفاسي، ذكر صاحب شجرة النور أنه ولد سنة 1009هـ، وعند القادري في نشر المثاني أنه ولد بفاس سنة 1008هـ، أخذ عن مجموعة من العلماء منهم:الشيخ العلامة ابن عاشر(تـ1040هـ)، وعمه العربي الفاسي(تـ1052هـ)، وعم أبيه أبي زيد عبد الرحمن الفاسي(تـ1096هـ) وغيرهم.

  سكن رحمه الله مكناسة الزيتونة، وتقلد قضاءها مدة فعدل وحمدت سيرته، وأحبه أهلها كلهم فكأنما أشربت قلوبهم محبته، ثم انتقل إلى مدينة فاس فولي الفتوى وخطبة جامع القرويين. ثم أخر عنها فلازم القراءة والتدريس؛ فأخذ عنه جماعة من العلماء منهم: أبو محمد عبد السلام بن الطيب بن أبي عبد الله محمد القادري(تـ1110هـ)، ومحمد بن عبد القادر الفاسي(تـ1116هـ)، وعبد الرحمن بن عبد القادر الفاسي(تـ1096هـ)، وغيرهم واعتنى في آخر حياته بالقراءات فجمعها على أبي زيد ابن القاضي وبرع فيها.

  كان رحمه الله آية من آيات الله في الحفظ، لا يجارى في سائر الفنون، من محفوظاته التي ذكرها من ترجموه، حفظه واستحضاره لـ: "تسهيل المسالك"، "مختصر ابن الحاجب الأصلي"، وكان رحمه الله ذا قوة في الفهم وحسن العبارة، ولين الجانب وحسن الأخلاق، وسرعة الدمعة والإقبال على الصغير والكبير بالبشاشة والإكرام.

  من مؤلفاته : شرح نظم المراصد لعمه العربي الفاسي، وهي أرجوزة في علم التوحيد، عنوانها: "مراصد المعتمد في مقاصد المعتقد"، وهذا الشرح توجد منه نسخة مخطوطة بمؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء؛ وشرحه لنظمه في المنطق، وشرح لمختصر خليل في سفر.

  أثنى عليه العلماء ثناء عطرا، ووصفوه بأوصاف حميدة تنم عن علو كعبه العلمي، ورقيه الأخلاقي، قال في حقه صاحب الصفوة: كان رحمه الله أعجوبة في الحفظ واستحضار المسائل ... فصيح العبارة، رائق الإشارة، حسن الأخلاق، سريع الدمعة؛ وقال في حقه صاحب السلوة: كان رحمه الله متضلعا في جميع العلوم، خائضا بفلك ذهنه بحار الفهوم، إماما حجة، سالكا واضح المحجة، قائما بتدريس الفنون قيام محقق ضابط، محصل محرر، وكان آية من آيات الله في الحفظ واستحضار المسائل.

  توفي رحمه الله عند غروب ليلة المولد النبوي، ودفن ضحوة يوم المولد سنة 1084هـ.

 

  المصادر والمراجع المعتمدة في الترجمة:

  صفوة من انتشر للإفراني(294-295)، معلمة المغرب(19/6415)، معجم طبقات المؤلفين على عهد دولة العلويين لابن زيدان (2/279)، طبقات الحضيكي(1/302-303)، نشر المثاني في موسوعة أعلام المغرب (4/1576)، شجرة النور (312 رقم 1215). سلوة الأنفاس (2/359-360).

  إنجاز: ذ. الأزرق الركراكي

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

عبد الواحد ابن عاشر الفاسي

هو الإمام، العالم العلامة، الورع الناسك، أبو محمد عبد الواحد بن أحمد بن علي ابن عاشر الأنصاري نسباً، الأندلسي أصلاً، الفاسي منشأ وداراً، المعروف بابن عاشر الفاسي، وهو من حفدة الشيخ الشهير أبي العباس ابن عاشر السلاوي (ت765هـ).

عبد الرحمن بن عَمرو البَعْقِيلي(ت1006هـ)

هو الشيخ الإمام الفقيه العالم الفلكي المؤقت الحيسوبي اللغوي النحوي التاريخي أبو زيد عبد الرحمن بن عمرو بن أحمد بن زكرياء الرضيّ السوسي البعقيلي الجزولي الجَرادي.
ولد بقرية آيت الطالب في منطقة بعقيلة (إداوْبَعقيل)، الواقعة بالأطلس الصغير(جبل جزولة) ببلاد السوس في المغرب الأقصى، وهو من بيت آل عمرو المجيد..

أبو زكرياء الحاحي تـ1035هـ

أبو زكرياء الحاحي تـ1035هـ

 هو يحيى بن عبد الله بن سعيد بن عبد المنعم، أبو زكرياء الداودي المناني الحاحي، الفقيه الصوفي، ينتسب إلى الأسرة النَّعِيمِيَّة، إحدى أكبر وأشهر الأسرالعلمية بحاحا في جنوب غرب المغرب، وكان جده سعيد بن عبد المنعم (ت 953هـ) أشهر أعلام هذه الأسرة علما وعملا.

عبد القادر بن علي بن يوسف الفاسي تـ1091هـ

عبد القادر بن علي بن يوسف الفاسي تـ1091هـ

 هو العلامة الـمُشارك الـمُحصِّل للمفهوم والمنقول أبو محمد عبد القادر بن علي بن يوسف بن محمد بن يوسف بن عبد الرحمن القَصْرِي أصلاً، الفاسي ولداً وداراً وشهرةً، ولد بمدينة القصر الكبير عند زوال يوم الاثنين ثاني رمضان سنة تـ1007هـ، وتكفّل والده بتعليمه منذ صغره.

محمد الصباغ العُقَيلي تـ1076هـ

محمد الصباغ العُقَيلي تـ1076هـ

هو محمد بن أحمد بن محمد بن محمد بن محمد بن أحمد، أبو عبد الله، الصباغ لقباً، العقيلي أو البوعقيلي نسباً، المكناسي الأصل، الفاسي المنشأ والوفاة، ولد في عام 990هـ ، وتتلمذ على يد كبار علماء مدينة فاس.