كتب الأحكام من القرآن والحديث

الأحكام الصغرى لابن العربي المعافري
الأحكام الصغرى لابن العربي المعافري

 

 

 

  اختلفت مناهج المفسرين، وتنوعت طرائقهم في التفسير، وقليل منهم من اتجهوا إلى استنباط أحكام القرآن الكريم، ولعلَّ أبرزهم الحافظ أبو بكر محمد بن عبد الله بن العربي المعافري (تـ543هـ)، فقد كان ـ رحمه الله ـ مولعاً بتفسير القرآن الكريم، باحثا في دقائقه، مستنبطا لأحكامه، حتى إنه استوفى أغلب أنواع علوم القرآن، ولعلَّ كتابه «أنوار الفجر في مجالس الذكر» الذي ألفه في عشرين سنة ويقع في ثمانين مجلداً، في كل مجلد ألف ورقة، خير دليل على هذا الاهتمام، ولا ننسى أيضا كتابه «واضح السبيل إلى معرفة قانون التأويل وفوائد التنزيل»، وغير ذلك من التآليف.

  ومن فطنة الحافظ ابن العربي أنه كان يراعي في تآليفه مستويات الناس بين الشادي والمنتهي، ولذلك نجده اختصر كتابه «أحكام القرآن» الكبير في كتاب آخر أطلق عليه «الأحكام الصغرى»، فاستخلص زُبدته، وأعفاه من الاستطرادات التي حشد بها الأحكام الكبرى، وتراجع فيه عن طائفة من آرائه، وعدَّل بعض عباراته، واستدرك ما كان فاته في الكبرى. ونجده في منهجه يتتبع سور القرآن، ويستخرج منها آي الأحكام، فيذكر الآية ويشرح كلماتها، ويحلل معانيها، ثم يورد ما فيها من أحكام ومسائل فقهية، ويؤصل جميع ذلك بالأدلة الصحيحة، ثم يذكر أقوال الصحابة والتابعين وآراء الأئمة المجتهدين، ويقارن بينها، وهو في الغالب يُصَدِّرُ بمذهب مالك ويناصره، وقد يخالفه إن رأى الحجة إلى جانب معارضه، وربما رجَّح رأي بعض أصحابه على قوله، وناقض الشافعي وأبا حنيفة في كثير من آرائهما، ويقسوا أحيانا على من تمحَّلوا لنصرة مذهبهم بدافع التعصب.

  ومن المصادر التي اعتمدها ابن العربي في أحكامه الصغرى: تفسير ابن عباس وهو كثير الاستشهاد بآرائه، وجامع البيان لابن جرير، وقد ناقشه في مواضع من الكتاب. واعتمد أيضاً كتاب الأحكام لإسماعيل القاضي، وأفاد من تفسير الثعلبي، ومختصره للطُّرْطُوشي. وفي الحديث اعتمد موطأ مالك، وصحيح البخاري ومسلم، وسنن أبي داود والترمذي والنسائي، وغير ذلك من المصادر التي قد يطول المقام بتتبعها.

  طبع كتاب «الأحكام الصغرى» بتحقيق سعيد أحمد أعراب ـرحمه الله ـ، وصدر ضمن منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة (إيسيسكو)، الطبعة الأولى 1412هـ/1991م.

 

  الكتاب: الأحكام الصغرى.

 المؤلف: أبو بكر محمد بن عبد الله بن العربي المعافري (تـ543هـ).

  مصادر ترجمته: الصلة (2/558)، بغية الملتمس (179)، وفيات الأعيان (4/296)، تذكرة الحفاظ (4/1294).

  تحقيق:سعيد أحمد أعراب.

  دار النشر: منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة (إيسيسكو)، الطبعة الأولى 1412هـ/1991م.

  الثناء على المؤلف: قال الحافظ ابن بشكوال: «ابن العربي؛ الإمام، العالم، الحافظ، المستبحر، ختام علماء الأندلس، وآخر أئمتها وحفاظها».

 

  إنجاز: د. نور الدين شوبد.

 



 
2013-12-20 09:47النفيفي

السلام عليكم ورحمة سعادة الباحثين القائمين على هذا الصرح الغالي والجميل اعانكم الله وسدد خطاكم، ومما يرجى بهذه المناسبة هو أن يعاد طبع الكتاب فقد نفذت هذه النسخة حسب علمي من السوق، وأحسن من يقوم بهذه الخدمة هو مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء بمراكزها، فعسى الله أن يقيض لكم هذا العمل ويقيضكم له، وتقبلوا تحياتي العطرة

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أحكام القرآن لأبي بكر بن العربي المعافري

أحكام القرآن لأبي بكر بن العربي المعافري

يُعدّ كتاب «أحكام القرآن» أو «الأحكام الكبرى» لأبي بكر بن العربي من أهم مصادر التفسير الفقهي، بل يُعتبر من أمهات كتب المالكية التي تُبيّن أسرار القرآن ومآخذ الأحكام.
ومؤلّفه ـ رحمه الله ـ هو الإمام المحدّث، الحَبرُ المفسّر، الأصوليّ، اللغوي، الرُّحلة، أبو بكر محمد ابن عبد الله بن محمد بن العربي المعافري، نسبة إلى معافر بن يعفر بن مالك ... ينتهي نسبه إلى قحطان.

أحكام القرآن، للقاضي أبي إسحاق الجهضمي المالكي تـ282هـ

أحكام القرآن، للقاضي أبي إسحاق الجهضمي المالكي تـ282هـ

تبوَّأ كتاب أحكام القرآن مرتبة جليلة ومكانة كبيرة في التأصيل للفقه المالكي في تناول آيات الأحكام من القرآن الكريم، صنّفه إمام الأئمة وشيخ الإسلام وإمام المالكية في عصره: أبو إسحاق إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل الجهضمي الأزدي القاضي(ت282هـ)، وهو من أكبر مؤلفاته قدراً، وأقومها نظاماً، وأغزرها علماً، وأشملها فائدة، وأقواها حجة.

رياض الأفهام في شرح عمدة الأحكام من كلام خير الأنام

رياض الأفهام في شرح عمدة الأحكام من كلام خير الأنام

يعد كتاب "رياض الأفهام في شرح عمدة الأحكام من كلام خير الأنام" من أهم الشروح الموضوعة على كتاب "عمدة الأحكام" لأبي محمد عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي(ت600هـ)، والذي طار ذكره في الخافقين، وذاع صيته بين المحققين. فهو أول الشروح المطبوعة التي تناول فيها مؤلفوها فقه إمام دار الهجرة مالك بن أنس رحمه الله، وهو من تأليف الإمام العلامة المتقن ذي الفنون أبي حفص عمر بن علي بن سالم بن صدقة اللخمي الإسكندراني الفاكهاني المالكي المعروف بابن الفاكهاني(ت731هـ)..

المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم

المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم

عُني المسلمون بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عناية خاصة، وَوُلِعُوا به، وأبدعوا في استخراج معانيه، واستنباط مدلولاته، فكان من نتيجة ذلك أن صارت هذه المدونات والشروح من أعظم مفاخر هذه الأمة.

أحكام القرآن لأبي محمد ابن الفرس(597هـ)

أحكام القرآن لأبي محمد ابن الفرس(597هـ)

اتجهت جهود العلماء في تفسير كتاب الله عز وجل مناحي متعددة، وبذلك تنوعت التفاسير، فنجد التفسير بالمأثور، والتفسير بالرأي، والتفسير الموضوعي، والتفسير العلمي، والتفسير الفقهي، وينتمي إلى هذا النوع الأخير من التفسير عدد كثير من المصنفات اعتنى فيها مصنفوها باستباط الأحكام الفقهية من القرآن الكريم وفق مذاهبهم الفقهية.