أعلام القرن الرابع عشر الهجري

محمد الـحَجْوِي الثعالبي تـ1376هـ
محمد الـحَجْوِي الثعالبي  تـ1376هـ

 

 

 

هو الإمام الفقيه المفسر العلامة المتفنِّن أبو عبد الله محمد بن الحسن بن العربي بن محمد بن أبي يعزى بن عبد السلام بن الحسن الحجوي الثعالبي الجعفري الفاسي، والحجوي نسبة إلى قبيلة حْجَاوة التي توجد بالغرب قرب بني حسن.

ولد بفاس يوم رابع رمضان المعظم عند النداء لصلاة الجمعة سنة إحدى وتسعين ومائتين وألف (1291هـ)، بدار جده بحي جرنيز قرب الحرم الإدريسي.

نشأ مترجمنا وترعرع في حضن جدته وكانت فقيهة جليلة، والتي حرصت على أن يشب حفيدها على أحسن وجه، وذلك من خلال بث روح النشاط المؤدي إلى الإقبال على العلم والتحصيل، حتى إنه يقول عنها: «فمرآة أخلاقها وأعمالها في الحقيقة أول مدرسة ثقفت عواطفي، ونفثت في أفكاري روح الدين والفضيلة، فلم أشعر إلا وأنا عاشق مغرم بالجد والنشاط، تارك لسفاسف الصبيان، متعود على حفظ الوقت...».

ولقد كان للجو العلمي الذي ترعرع فيه الحجوي الأثر الكبير في أن يطبع في نفسه حب العلم، والتعلق بتحصيله والاشتغال به، ولذلك أدخل الكُتاب لحفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنوات، فأتقن الكتابة، والقراءة، والتجويد، والرسم، والحساب، ومبادئ الدين، ثم التحق بعد ذلك بجامع القرويين سنة (1307هـ) فتلقى العلوم التي تدرس فيه، ولازم أساتذته الكبار أمثال محمد بن التهامي الوزاني (ت1311هـ)، وعبد الله الكامل الأمراني (ت1321هـ)، وجعفر بن إدريس الكتاني (ت1323هـ)، ومحمد بن محمد بن عبد السلام كنون (ت1326هـ)، وعبد السلام بن محمد الهواري (ت1328هـ)، ومحمد بن قاسم القادري (ت1331هـ)، وأحمد بن محمد بن الخياط (ت1343هـ)، وأحمد بن الجيلاني الأمغاري (ت1352هـ).

وبعد أن تخرج الإمام الحجوي من جامع القرويين وجمع من العلم أنواعاً، تصدى للتدريس به بعد أن أذن له شيوخه الكبار بذلك سنة (1316هـ).

وتقلّد الإمام الحجوي عدة وظائف منها التوثيق لصوائر دار المخزن بمكناس، وفي سنة 1320هـ رُقِّي إلى وظيف أمين ديوانة مدينة وجدة على الحدود المغربية الجزائرية، ثم سفير المغرب بالجزائر.

لم يكتف الحجوي بالتدريس فحسب، بل ترك وراءه آثاراً علمية جـمّةً ناهزت المائة بين مطول، ومختصر، ورسالة، ومحاضرة، ومقالة وقد طبع الكثير منها نذكر منها على سبيل المثال: «الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي»، و«تفسير سورة الإخلاص»، و«الدفاع عن الصحيحين دفاع عن الإسلام»، و«حكم ترجمة القرآن العظيم»، إلى غير ذلك.

واعترافا بعظيم مكانته العلمية أثنى عليه العلامة عبد السلام بن سودة (ت1400هـ) بقوله: «العالم المشارك المدرِّس المؤلف»، وحلاه الأستاذ عبد الله الجراري (ت1403هـ) بقوله: «من العلماء المتحررين كما يتجلى ذلك من خلال كتبه وتآليفه ... يُعد في علية علماء المغرب الذين تفتخر بهم معلمته الثرية والغنية بالعلوم والفنون».

توفي هذا الإمام الجليل بعد عطاء علمي غزير، يوم الاثنين 3 ربيع الأول عام 1376هـ الموافق لـ 8 أكتوبر 1956م، في أحد مستشفيات الرباط، عن سن تناهز خمسة وثمانين عاما.

 

من مصادر ترجمته: ترجم لنفسه في كتابيه: الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي: (4/199)، مختصر العروة الوثقى: (ص/21)، الأعلام: (6/96)، إتحاف المطالع لابن سودة: (2/560)، التأليف ونهضته بالمغرب للجراري: (1/138)، تراجم ستة من فقهاء العالم الإسلامي لأبي غذة: (ص/137).

 

إنجاز: ذة. نجاة زنيزن.



 
2016-11-23 21:34عائشة

السلام عليكم

نا طالبة باحثة سنة ثانية ماستر عقيدة ونحن بصدد اعداد البحوث سؤالى هل هناك مؤلفات للشيخ

الحجوي الثعالبي في مجال العقيدة واين احصل عليها وبارك الله فيكم .

 
2016-11-04 21:17امحمد ورزوق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا كان من الممكن أن تدلونا على الخزانات التي تتوفر على مخطوطة '''' الأحكام الشرعية في الأوراق ، المالية '''' لهذا الفقيه الجليل، فقد بلغني أنها لم تحقق بعد، جزاكم الله خيرا

 
2016-04-27 15:54حكيم جوهراتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم لحسن أيت وعقا
بلغني أن رسالة الأحكام الشرعية في الأوراق المالية نشرها الأستاذ سعيد بنسعيد العلوي ضمن كتابه: الاجتهاد والتحديث، دراسة في أصول الفكر السلفي المغربي ، مطبعة النجاح الجديدة، الدار البيضاء، ط ثانية، 1421هـ.
ولا أدري هل تحقيقه سد باب تحقيقها أم لا

 
2016-03-29 02:39لحسن ايت وعقا

السلام عليكم ورحمة الله أنا طالب باحث في الماستر وسمعت عن كتاب لهذا الشيخ بعنوان: الأحكام الشرعية في الأوراق المالية, وودت تحقيقه كمشروع للبحث في الماستر هل يمكنكم مساعدتي بمعلومات من قبيل أماكن تواجد النسخ ؟ وهل تم تحقيق الكتاب أم لا؟ أنا على يقين من ردكم قريبا. جزاكم الله خيرا.,

 
2013-10-23 08:50نفيفة

السلام عليكم الاستاذة الجليلة وفقك الله، لكن لي ملاحظة فيما يستقبل من مقالاتك الجيدة أن لو أتحفتينا يسنوات وفيات عدد من الأعلام الذين تفضلت بذكرهم ضمن ترجمة العلامة الحجوي، ولي ملاحظة أخرى أرجو ان تعيريها اهتماما فيما يستقبل إن شاء الله تعالى، وهي: الرعاية والاهتمام بالمصطلحات التي يستعملها أهل المغرب ولا تكون معروفة عند عامة أهل المشرق إلا من أوتوا حظا وافرا من مراجعة كتب المغاربة، ومن ذلك على سبيل المثال: "الصوائر"، و"المخزن"، فإن هذه المصطلحات تحتاج الى فتح قوس وغلقه بعد شرح الكلمات والله يوفقك ويسدد خطاك، والسلام عليكم ورحمة الله

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

محمد المُرير التطواني تـ1398هـ

محمد المُرير التطواني تـ1398هـ

هو العلامة الفقيه القاضي أبو عبد الله محمد بن محمد المُرير، من بيت شريف النسبة، ولد بتطوان عام 1304هـ وبها نشأ، ودخل الكتاب القرآني وهو ابن ست سنوات فحفظ القرآن الكريم وتعلم الكتابة والرسم، وبعضا من مبادئ الشريعة.

محمد بن عبد السلام السايح تـ1367ﻫ

محمد بن عبد السلام السايح تـ1367ﻫ

  هو العلامة أبو عبد الله محمد بن عبد السلام السايح الأندلسي الرباطي، ولد في 12 ربيع ‏الأول عام 1309ﻫ في أسرة متواضعة، واهتم أبوه بشأنه كباقي إخوته الخمسىة، وإذ توفيت أمهم ‏انكب الأب على تربيتهم، وكان المترجَم أكبر الإخوة سناً، فازدادت عناية أبيه به. وينتسب ‏جده عبد الرحمن إلى الجزيرة الخضراء من الأندلس.‏

عبد السلام بن سودة

عبد السلام بن سودة

هو العلامة المؤرخ عبد السلام بن عبد القادر بن محمد بن عبد القادر بن الطالب بن مَحمد ابن سودة، يتصل نسبه بأبي القاسم بن محمد بن علي ابن سودة، القادم من جزيرة الأندلس من مدينة غرناطة أواسط المائة الثامنة، حيث مقر أسلافه منذ قدموا إليها من الشرق أوائل القرن الثاني من الهجرة، وهو من بيت علم أنجب علماء أفذاذا وخطباء وقضاة وموثقين ومدرسين، وأدرك أفراد منهم درجة شيخ الجماعة في وقته.

محمد العربي العَزُّوزي(ت1382هـ)

محمد العربي العَزُّوزي(ت1382هـ)

هو العلامة المحدث الفقيه المشارك أبو حامد محمد العربي بن محمد المهدي بن محمد العربي العَزُّوزِي الزَّرْهُوني الفاسي، من أسرة علمية عريقة في العلم والاستقامة، فأبوه كان من المعروفين بالصلاح، وجدّه أبو محمد العربي كان شيخ الإسلام بمدينة فاس وقاضي قضاتها.

محمد بن محمد الحَجُوجِي تـ 1370هـ/1951م.

محمد بن محمد الحَجُوجِي تـ 1370هـ/1951م.

  هو الشيخ العلامة المحدِّث الفقيه الصوفي محمد بن محمد بن المهدي الحَجُوجِي الإدريسي الحسني الفاسي التجاني، ولد بمدينة فاس فجر يوم الخميس 27 رمضان سنة سبعة وتسعين ومائتين وألف (1297هـ)، وبدأ مبكراً في طَلب العلم فحفظ كثيراً من المتون العلمية بعد القرآن الكريم، ثم التحق بجامعة القرويين سنة خمسة عشر وثلاثمائة وألف(1315هـ)، وبرع في علوم القرآن والحديث خاصة والفقه والتفسير واللغة.