نصوص في التراث والتاريخ والمناقب

وصية الإمام جعفر الصادق باتباع فقه أهل الحجاز 
ومذهب الإمام  مالك رحمه الله

وصية الإمام جعفر الصادق باتباع فقه أهل الحجاز ومذهب الإمام مالك رحمه الله

قال عيسى بن مسعود بن منصور الزّواوي(ت743هـ)، في مناقب سيدنا الإمام مالك: رُوِي عن جعفر بن محمد الصادق: أنه دخل عليه قوم من أهل الكوفة في مرضه الذي مرض فيه، فسألوه أن يُنَصِّبَ لهم رجلا يرجعون بعده إليه في أمر دينهم،..

حال الفقه ببلاد سوس

حال الفقه ببلاد سوس

 كل من له اطلاع يعلم أن هذا فن الفقه في المغرب كله، كان دائماً بين مد وجزر، فكأن هذا الوصف، إن أردنا التدقيق مِما ينسحب أيضا على سوس الفقهية؛ لأنَّها دائماً عضو من جسد المغرب الملتحم في الدراسة، فالقطب هو فاس، ثُم الْحَمْراء، ومنهما تستقي كل طبقة طبقة، فمتى علت الدراسة هناك علت في الأطراف، وإن حدث فيها تأخر سرى التأخر في مَجموع المغرب، لا جميعه.

كتاب التيسير في صناعة التسفير

كتاب التيسير في صناعة التسفير

 صناعة التسفير كما نقول هنا في الغرب، أو التجليد كما يقولون في المشرق، صناعة مهمة ازدهرت على عهد المدنية العربية ازدهاراً كبيراً حتى تحولت من مجرد كسوة الكتاب بالجلد أو جعل سفر لحفظه إلى فن جميل يدخل في عداد الفنون العربية الجميلة، المعروفة بالأرابيسك، فما شئت من زخرفة وتزويق وتلوين وتذهيب.

حادثة 8 أبريل 1947م

حادثة 8 أبريل 1947م

  رثى العلامة عبد الله كنون مدينة الدار البيضاء، إثر المجزرة الرهيبة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الفرنسي في حق ساكنة المدينة في أبريل 1947م، فقال رحمه الله في قصيدة عنوانها: « حادثة 8 أبريل 1947م»:  أرى هادي الطريق يجور عمدا......فكيف بلوغ من يهديه قصدا؟

لسان الدين ابن الخطيب: الكاتب الساخر

لسان الدين ابن الخطيب: الكاتب الساخر

 تكلم الناس عن لسان الدين ابن الخطيب وزير غرناطة الداهية، وأديب الأندلس الكبير بما لا مزيد عليه، فمنهم من خص ناحية من نواحي شخصيته المتعددة، ومنهم من عم كالحافظ المقري صاحب نفح الطيب الذي هو من أكبر الكتب المعروفة التي وضعت في ترجمة شخص معين.

العوائد المزرية في عاشوراء

العوائد المزرية في عاشوراء

  اعتاد الإلغيون أن يعمد بعضهم في عشية التاسوعاء إلى الغثاء الذي تتركه السيول ضفاف مسيلات الماء فيأخذون منه، وهو يضم ما يضم من أبعار وأعواد صغار، فيبخرون به الديار في صبيحة عيد عاشوراء دفعا لتأثير الجن.

نقطة ضعف في تاريخ ابن حيّان

نقطة ضعف في تاريخ ابن حيّان

يحظى مؤرخ الأندلس أبو مروان بن حيان القرطبي(377-469) بتقدير كبير من المؤرخين وعموم الكتاب ببلده، يعتمدونه في الأخبار، وينقلون عنه تراجم الرجال، ويعجبون بأدبه وأسلوبه البليغ، حتى قال فيه تلميذه أبو علي الغساني، وهو من هو علما ودينا: «كان عالي السن قوي المعرفة مستبحرا في الآداب بارعا فيها، صاحب لواء التاريخ بالأندلس، أفصح الناس فيه وأحسنهم نظما(أي تأليفا) له» ونوه به ابن حزم في رسالته في فضل الأندلس،...

وصف مستشفى دار الفرج بمراكش في القرن السادس الهجري

وصف مستشفى دار الفرج بمراكش في القرن السادس الهجري

يقول العلامة عبد الواحد المراكشي في كتابه المعجب في تلخيص أخبار المغرب (ص176-177) في سياق حديثه عن مناقب الخليفة يعقوب المنصور الموحدي (تـ595هـ/1198م): «بَنَى بمراكش بيمارستاناً ما أظن أن في الدنيا مثله، وذلك أنه تخير ساحة فسيحة بأعدل موضع في البلد، وأمر البنائين بإتقانه على أحسن الوجوه،... 

ابن رشد الفقيه

ابن رشد الفقيه

إن الكتابة عن ابن رشد الفيلسوف كثيرة جدا، ومنها دراسات قيمة كتبها مختصون في المادة بحيث أصبحت هذه الناحية من تفكيره وتراثه العلمي متميزة للغاية، ناهيك بما كان لها قديما من أثر بين في توجيه الحياة الفكرية والعلمية في أوروبا قبل عصر النهضة...

المسيرة الخضراء: المنطلقات والدلالات

المسيرة الخضراء: المنطلقات والدلالات

يقول الأستاذ عبد القادر الإدريسي بمناسبة الذكرى الثانية للمسيرة الخضراء: 

لو لم تكن المسيرة لما تحررت الصحراء، ولو لم تكن منطلقات المسيرة إسلامية في الجوهر والصميم لما كانت لتنجح هذا النجاح الباهر، لأن هذه الجماهير المحتشدة المندفعة الزاحفة بلا مقابل مادي أو مردود مضمون لم تتحرك بشعار غير شعار الإسلام،...

كيف أسس عبد الرحمن بن معاوية مملكته بالأندلس

كيف أسس عبد الرحمن بن معاوية مملكته بالأندلس

قال أبو جعفر المنصور يوما لأصحابه: من صقر قريش؟ قالوا: أمير المؤمنين الذي راض البلاد وسكن الزلازل وحسم الأدواء. قال: ما صنعتم شيئا. قالوا: معاوية. قال ولا هذا. قالوا: فعبد الملك بن مروان. قال: لا. قالوا: فمن يا أمير المومنين؟ قال: عبد الرحمن بن معاوية الذي تخلص بكيده عن سنن الأسنة وظباة السيوف، يعبر القفر ويركب البحر، حتى دخل بلدا أعجميا فمصر الأمصار وجند الأجناد وأقام ملكا بعد انقطاعه بحسن تدبيره وشدة عزمه...

السلطان سيدي محمد بن عبد الله
ثقافته     تآليفه    عقيدته

السلطان سيدي محمد بن عبد الله ثقافته تآليفه عقيدته

«في العلم لا يقعقع له بسنان ولا يجارى في ذلك بعنان، فصيحا بليغا أديبا عالما بالفقه والحلال والحرام وفصل الأحكام ، بحر لا يجارى وفي التحقيق والمعارف لا يمارى قد جمع من دراسة العلم ما تقف العلماء دونه وتود نجوم الأفق أن تكونه، فكملت بذلك منة الله على العباد وأحيا به الله الدين في كل الأرض والبلاد. له تصانيف تقرأ بالمشرق والمغرب الإمام الموهوب لهذه الأمة على رأس المائة مجددا لها دينها».

اقرأ أيضا

موقف البربر إزاء الفتح الإسلامي

موقف البربر إزاء الفتح الإسلامي

إذا قابلنا بين سير الفتوح الإسلامية في البلاد المجاورة للأمة العربية وبين سيرها في الشمال الإفريقي، نجد أن بينهما فرقا من وجهين: الوجه الأول: أن المسلمين احتلوا المملكة الفارسية بأجمعها، واستولوا على ممتلكات الدولة الرومانية في الشرق (مصر وسوريا) في زمن قصير لا يتجاوز الخمس عشرة سنة في حين أنهم قضوا في إخضاع البربر ما يقرب من الخمسين سنة.

قضاة قرطبة - الجزء الثاني

قضاة قرطبة - الجزء الثاني

لم يمض على احتلال المسلمين لأرض اسبانيا إلا مدة وجيزة حتى أصبحت مدينة قرطبة قاعدة لسلطانهم ولم يلبثوا أن اتخذوها عاصمة لذواتهم ومركزا للسياسة الإسلامية والثقافة العربية وبقيت قرطبة ذات النفوذ الدنيوي والأدبي على تراخي الأيام والأحقاب طوال المدة التي كانت خلالها السيادة بالأندلس في أيدي العمال وأمراء بني أمية فلما دالت دولة بني مروان وأفضى الأمر إلى ملوك الطواائف.

قضاة قرطبة - الجزء الأول

لا نستخلص من كتاب الخشني شيئا كثيرا عن فصول الدعوى وسياق المرافعة غير أنه يفيدنا أن كثيرا من القضاة كانوا لا يجدون في نفوسهم حرجا من استشارة فقهاء الأندلس وعلمائها إذا غاب عنهم وجه الصواب والتبست عليهم سبل الفصل في أمر من الأمور وربما تجاوزوا الأندلس إلى غيرها من الأقطار فكاتبوا جهابذة الفقه في مصر مثلا يلتمسون منهم المعونة على حل ما كان يعرض لهم من المشاكل.

تحقيق عن مخطوط

تحقيق عن مخطوط

للأستاذ ليفي بروفنصال مقام كبير في الاستشراق في الوقت الحاضر، وله فضل كبير في الدراسات المستفيضة عن الأندلس والمغرب العربي، وخصوصا دراساته عن مؤرخي المغرب في العهدين السعدي والعلوي، وأحسن ما كتبه في ذلك أطروحته التي صارت من الكتب التي لا يمكن أن يستغني عنها باحث في الشؤون التاريخية المغربية.

الأديب الشاعر ابن خبازة الخطابي

الأديب الشاعر ابن خبازة الخطابي

لقد كان لكل من العصرين السابقين شاعر عظيم ابن حبوس والجراوي، وشاعر هذا العصر الثالث هو ابن خبازة الخطابي: ت637هـ، واسمه ميمون بن علي بن عبد الخالق الخطابي، وبنو خطاب في قبائل كثيرة من برابرة المغرب، والذين ينتسب إليهم شاعرنا من صنهاجة الريف.