سلسلة مشاهير علماء الغرب الإسلامي

عبد الله كنّون(ت1409هـ) العالم المصلح
عبد الله كنّون(ت1409هـ) العالم المصلح

 

 

 

الكتاب: عبد الله كنّون(ت1409هـ) العالم المصلح.

 

المؤلف: د. إبراهيم الوافي.  

يحرر الكتاب ترجمة للأستاذ العلامة عبد الله كنون رحمه الله، أحد أشهر علماء المغرب المعاصرين، وأبرز رواد النهضة العلمية به؛ لما عُرف عنه من المبادرة إلى الدعوة والتوجيه، والسعي في الإصلاح والتنوير، من خلال جولة تحيط بعصره وحياته العلمية والعملية، مع إيراد ملاحق في آخر الكتاب لنماذج من فتاويه، وبعض مقالاته ونماذج من مقدمات مؤلفاته، ومن تقاريظ كبار العلماء لمؤلفاته، وثبت بيبليوغرافي لإنتاجه الفكري.

   منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة مشاهير علماء الغرب الإسلامي (9)، الطبعة الأولى: 1433هـ/2012م، في كتيب صغير يتكون من (180 صفحة).


  ملخص الكتاب:  

  يُعَدُّ الأستاذ العلامة عبد الله كَنُّون رحمه الله من أشهر علماء المغرب المعاصرين، وهو أيضا أحد أبرز رُوَّادِ النهضة العلمية المعاصرة بالمغرب؛ لما كان له من حضور متميز في الساحة العلمية العربية والإسلامية، ولتضحياته الجسام في سبيل نشر العلم والمعرفة، وترسيخ قيم الهوية والوطنية.

  ويُمَثِّلُ الشيخ عبد الله كنون اليوم العالم القدوة؛ اعتبارا لما عرف عنه من المبادرة إلى الدعوة والتوجيه، والسعي في الإصلاح التنوير.

  وإذا قلّبنا صفحات سيرة الأستاذ عبد الله كنون، نجده من مواليد مدينة فاس دار العلم بالديار المغربية، وأنه نشأ في أحضان أسرة عريقة في العلم والفضل والخير، ثم انتقلت عائلته إلى مدينة طنجة سنة 1333هـ/1914م وسكنتها، وفي طنجة أنشأ الأستاذ عبد الله كنون مدرسة حرة بدأت تنشر العلم والثقافة العربية الإسلامية المضادة لأهداف الغزاة المحتلّين، كما لم يتوقف عن المطالبة بجلاء الاستعمار في عدد من المحافل والمنتديات والمنابر إلى أن حصل المغرب على استقلاله، وظلّ الشيخ حتى بعد الاستقلال يكافح في مجال التعليم؛ إذ وقف ضد كل السياسات التي ترمي إلى فصله عن ماضيه وضرب مقوماته الحضارية.

  ويأتي نشر هذا الكتاب اعترافاً بمكانة الأستاذ عبد الله كنون بين علماء المغرب، وتعريفاً بسيرته وفضائله، وإظهاراً لمعالم شخصيته العلمية الفذة؛ وارتأى مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث إصدار كتاب وجيز في التعريف به ضمن سلسلة مشاهير علماء الغرب الإسلامي، وأسند مهمة إنجازه إلى فضيلة الأستاذ الدكتور إبراهيم الوافي الذي أفاد فيه وأجاد، مجليا جوانب شتى من شخصية المترجم العلمية، كاشفا عن أسس مشروعه الإصلاحي.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



 
2013-05-21 16:24علي الخضيري

الحمد لله،هذه دراسة قيمة اشكر المؤلف على الجهد المبذول واذعو الله ان يوفقه ويمتعه بالصحة
والعافية حتى يواصل

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أبو العباس أحمد بن عبد العزيز الهلالي العالم الزاهد تـ1175هـ/1761م

أبو العباس أحمد بن عبد العزيز الهلالي العالم الزاهد تـ1175هـ/1761م

  لا يخفى مكانة حاضرة سجلماسة بين الحواضر المغربية؛ لا سيما في عهد الدولة العلوية الشريفة، حيث أضحت دار العلم، وموئل العلماء والصلحاء، ومن علماء المغرب المشاهير الذين أنجبتهم سجلماسة المعطاء: العالم النحرير أبو العباس أحمد بن عبد العزيز السجلماسي الهلالي(ت1175هـ)، والذي كانت ولادته رحمه الله بمدينة تافيلالت، وبها نشأ في أسرة عريقة مشتهرة بالعلم والصلاح.

الإمام الحبر المازري(ت536هـ) مجتهد المذهب المالكي

الإمام الحبر المازري(ت536هـ) مجتهد المذهب المالكي
يترجم الكتاب لعلم بارز من أعلام بلاد إفريقية، ألا وهو الإمام المجتهد أبو عبد الله محمد بن علي بن عمر التميمي المازري(ت536هـ)، وهو بحقّ حبر إفريقية وخاتمة المحققين، تصدّى مؤلف الكتاب للتعريف به من خلال ثلاثة فصول في غاية السبك والضبط.

يترجم الكتاب لعلم بارز من أعلام بلاد إفريقية، ألا وهو الإمام المجتهد أبو عبد الله محمد بن علي بن عمر التميمي المازري(ت536هـ)، وهو بحقّ حبر إفريقية وخاتمة المحققين، تصدّى مؤلف الكتاب للتعريف به من خلال ثلاثة فصول في غاية السبك والضبط.

الإمام القرطبي المفسّر سيرته من تآليفه تـ671هـ

الإمام القرطبي المفسّر سيرته من تآليفه تـ671هـ

حوى الكتاب سيرة الإمام أبي عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرْح الأنصاري الخزرجي القرطبي، وهي سيرة جلّ مادتها مستخلصة من تآليفه، تفضل بجمعها وتنسيقها الدكتور محمد بنشريفة، ويعتبر الإمام القرطبي أشهر العلماء المفسرين لكتاب الله العزيز.

الإمام ابن غازي المكناسي(ت919هـ): عالم القرويين وشيخ الجماعة بفاس

الإمام ابن غازي المكناسي(ت919هـ): عالم القرويين وشيخ الجماعة بفاس

يعرف الكتاب بسيرة الإمام ابن غازي المكناسي(ت919هـ)، من خلال ثلاثة فصول، تناول المؤلف في أولها عصر ابن غازي من الناحية السياسية والاجتماعية والثقافية، وفي الثاني: حياة ابن غازي، منذُ ولادته إلى حين وفاته، مُرورا بمراحل طلبه للعلم، وأخذه عن كبار شيوخ عصره، وانتقاله إلى مدينة فاس للإقامة بها، والتدريس بجامع القرويين، كما تحدّث فيه عن أستاذيته وتلاميذه، وأوضح جهوده في الفكر والإصلاح، والتربية والتعليم، وخصص الثالث لآثاره في علوم القرآن والحديث والفقه واللغة والرياضيات وغيرها.

أبو الخطَّاب ابن دحية الكلبي السبتي: الحافظ الرَّحَّال تـ633هـ.

أبو الخطَّاب ابن دحية الكلبي السبتي: الحافظ الرَّحَّال تـ633هـ.

يتصّل هذا البحث بسلسلة البحوث العلمية التي تعنى بالتعريف والاحتفاء بمحدثي الغرب الإسلامي الذين لم يحظوا حتى الآن بالقدر الكافي من البحث والدّرس سواء فيما يتعلق بسيرهم الذاتية أو جهودهم العلمية.ويعد الحافظ أبو الخطاب ابن دحية السبتي من أبرز المحدثين المغاربة الذين هاجروا إلى المشرق خلال القرنين السادس والسابع الهجريين، واختاروا المقام هناك، ورُزقوا التقدم في الحديث على أهل تلك البلاد.