خزانة المذهب المالكي

الحلال والحرام
الحلال والحرام

جَمَع الإمام أبو راشد الوليدي في كتابه «الحلال والحرام» كل ما له تعلّق بما يحمله مضمون العنوان، من الحلال والحرام والمشتبه، إذ يمكن القول بأنّه شرحٌ واف لحديث: «إن الحلال بَيِّن، وإن الحرام بيّن، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتّقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام» الحديث.

وتأتي أهمية الكتاب في كون مؤلّفه من كبار أعلام المغرب المغمورين الذين لم تُفصح كتب التراجم عن أخبارهم، فهو فيما يبدو من مواليد القرن السابع الهجري بقبيلة بني وليد من صنهاجة، ونشأ كما ينشأ أمثاله من أبناء القرى، وتتلمذ على شيوخ عدّة ببلده والقرويين عرفنا من بينهم العلامة أبي محمد صالح بن محمد الفاسي الهشتوكي (653هـ). كما تخرّج على يده من التلاميذ: أبو الحسن بن علي بن عبد الحق الزرويلي (تـ719هـ)، وأبو زيد عبد الرحمن بن عفان الجزولي (تـ741هـ)، وأبو الحسن علي بن سليمان الأنصاري القرطبي (تـ730هـ)، وغيرهم. وصنّف من التآليف الشيء الكثير لكنّنا وللأسف الشديد لا نعلم شيئا عنها، ولم يصلنا منها إلا هذا الكتاب؛ ومما ذكره المترجمون: «حاشية على المدونة»، و«إملاء على كتاب التهذيب».

وقد احتوى كتاب الحلال والحرام على مائة وثلاثة وخمسين فصلا، وثلاثة أبواب، وأربع عشرة مسألة. وطريقته فيه أنه يأتي بكلام أبي حامد الغزالي من «الإحياء»، ثم يأتي بعد ذلك بما للمالكية في الموضوع، فينقل أقوالهم من الأمهات كالمدونة، والعتبية، والبيان والتحصيل، والنوادر والزيادات، والجامع لابن يونس، والتبصرة، وغيرها، وقد ينقل كلام الغزالي لاعتراضه بما عند المالكية.

وقد تنوّعت مادة الكتاب تبعا لتنوّع مصادره، فكان اعتماد المؤلّف أساساً على «إحياء علوم الدين» لأبي حامد الغزالي ـ كما سبق أن أشرنا إليه ـ، ثم على أمهات الفقه المالكي كالمدونة، والعتبية، والبيان والتحصيل، ومختصر أبي مصعب، والجامع لابن يونس، وغيرها، وربما جاء بما يقتضيه المقام من شواهد الآيات القرآنية والأحاديث النبوية والأثار الواردة عن الصحابة والتابعين، وبعض فتاويه، أو بوقائع تاريخية لها صلة بالموضوع. على أنه قلّما يصرّح في نقوله بأسماء الكتب التي استفاد منها أو نقل عنها.

طبع الكتاب بتحقيق الأستاذ عبد الرحمن العمراني الإدريسي، منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ـ الرباط، الطبعة الأولى 1410هـ/1990م.

كتاب: الحلال والحرام.

المؤلّف: أبو الفضل راشد بن أبي راشد الوليدي (تـ675هـ).

تحقيق: عبد الرحمن العمراني الإدريسي.

الطبعة: منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، المغرب، 1410هـ/1990.

إعداد: ذ.نور الدين شوبد.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

المُذهب في ضبط مسائل المَذهب

المُذهب في ضبط مسائل المَذهب

ارتكز اهتمام المحققين على نشر كثير من المؤلفات الفقهية التي أبدعها فقهاء المذهب المالكي، وكان منها هذا المصنف الموسوم بـ «المُذهب في ضَبْط مسائل المَذهب» لمؤلفه الفقيه التونسي أبو عبد الله محمد بن راشد القَفْصِي (ت736هـ)، الذي اقتفى فيه أثر المنهج المالكي المصري في مجال التدوين الفقهي، وأبان بذلك عن غزارة علمه، وملكة فقهية كبيرة، وإلمام واسع بفروع المذهب...

إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك

إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك

يُعدُّ كتاب: «إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك»، لأبي  العباس أحمد ابن يحيى بن محمد بن عبد الواحد بن علي الوَنْشَرِيسِي(ت914هـ)، من أجلّ المؤلّفات التي اختصّت بجمع القواعد الفقهية..