سلسلة دراسات وأبحاث

الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمام الشاطبي تـ790هـ
الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمام الشاطبي تـ790هـ

 

الكتاب: الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمام الشاطبي تـ790هـ.
المؤلف: د. محمد المنتار.
منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث (9)، الطبعة الأولى: 1433هـ/2012م، في مجلد متوسط يتكون من (388 صفحة).
ملخص الكتاب:
شكّلت أعمـال الإمـام أبي إسحاق إبراهيم بن موسى الشاطبي اللّخمي الغرناطي المـالكي(ت790هـ) منبعا ثرّا، وذخيرة مباركة، للباحثين عن جوهر مقاصد الشريعة الغراء، الراغبين في استقصاء معالم الفهم الأصيل المتمنَّى لأحكامها، فهي أعمال يجد فيها كل باحث مهتم بغيته، ولا يعدم فيها العالم صنعته.
ولمـا كانت المصطلحات هي البنية الأساس في عِلمي الأصول والمقاصد، كما هو شأنها في مختلف العلوم، فقد كانت أوّل مـا لحقه التجديد عند الإمام الشاطبي رحمه الله، وهذا جارٍ في كلّ مؤلفاته، غير أنه في الموافقات أظهر وأوضح، وبين من كلام الشاطبي نفسه أنه لم يقصد بكتابه الموافقات وضع كتاب يستوفي مباحث الأصول على صورتها، ولذلك أعرض عن مباحث تعتبر من صميم مـا تتداوله كتب أصول الفقه، وقد كان اختياره مقصودا، يتمثل: أولا، في استجلاء أسرار الشريعة؛ أو بعبارته رحمه الله ((أسرار التكليف))، وثانيا، السعي إلى التقليل من الاختلاف الفقهي.
ويعد اختيار أبي إسحاق مدخل أسرار التكليف للتوفيق بين فـقهاء الأمة وعلمـائها إذا اضطرب النظر واختلف، من مظاهر تجديد التفعيل العملي والتنزيلي لمقاصد الشريعة، التي وُفِّقَ الإمام الشاطبي أيما توفيق في تفتيق مسائلها واستخراج دُرَرِهَا.
وقد أثارت نظرية المقاصد عند الإمـام الشاطبي اهتمـام الكثير من الباحثين المعاصرين، وقد انسلك الباحث الدكتور محمد المنتار في زمرتهم ببحثه القيم عن: ((الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمـام الشاطبي))،  الذي يتبين للناظر فيه أنّه قد انغمر من خلاله في تراث الإمام أبي إسحاق الشاطبي، فلاحظ أنه رحمه الله، جدّد طريقة التناول في دراسة مبحثي الأمر والنهي، بإخراجهمـا من النظر الأصولي العام، ومزجهمـا بالنظر المقاصدي، الذي أرسى دعائمه، ووطّد أركانه، فأسس بذلك لاعتبار المقاصد، وتمييز الأصلية منها والتبعية، وبيان العلاقة الرابطة بينهمـا، ومن ثمّ فإن هذا العمل يكتسي قيمة علمية مقدرة تجعله جديرا بالتنويه.
ومن مظاهر الإبداع والتجديد التي أضافها الإمـام الشاطبي من خلال موضوع هذا الكتاب، بيانه أن لعلم المقاصد مع علم الأصول اتصالا عريقا، وترابطا وثيقا، على مستوى المنهج والمضمون؛ حيث نظر ـ رحمه الله ـ إلى الأمر والنهي وفق رؤية جديدة قوامها النظر في القصد الأصلي والقصد التبعي، وضرورة احترام ظواهر النصوص وعدم تعطيلها، وذلك من غير تنكر للعلل والمصالح، مع الوقوف عند الغايات والمساقات، والنظر في المناطات، ومراعاة المقام وشواهد الأحوال، في استفاضة وعمق معرفيين، وأسلوب علمي فذّ.
وقد سعى الباحث جزاه الله خيرا في هذا الكتاب، إلى الكشف عن مختلف أوجه العلاقة بين مباحث علم أصول الفقه، باعتباره منهجا علميا للاستنباط والاستدلال الفقهيين، وبين علم المقاصد باعتباره أداة حقيقية لإنضاج هذا المنهج وتفعيله، في أفق تمكينه من الاستجابة البنَّاءة لمختلف إشكالات الواقع وتحدياته من الزوايا التشريعية.
تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء
فهرس موضوعات الكتاب


الكتاب: الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمام الشاطبي تـ790هـ.

المؤلف: د. محمد المنتار.

  منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث (9)، الطبعة الأولى: 1433هـ/2012م، في مجلد متوسط يتكون من (388 صفحة).

ملخص الكتاب:

   شكّلت أعمـال الإمـام أبي إسحاق إبراهيم بن موسى الشاطبي اللّخمي الغرناطي المـالكي(ت790هـ) منبعا ثرّا، وذخيرة مباركة، للباحثين عن جوهر مقاصد الشريعة الغراء، الراغبين في استقصاء معالم الفهم الأصيل المتمنَّى لأحكامها، فهي أعمال يجد فيها كل باحث مهتم بغيته، ولا يعدم فيها العالم صنعته.
  ولمـا كانت المصطلحات هي البنية الأساس في عِلمي الأصول والمقاصد، كما هو شأنها في مختلف العلوم، فقد كانت أوّل مـا لحقه التجديد عند الإمام الشاطبي رحمه الله، وهذا جارٍ في كلّ مؤلفاته، غير أنه في الموافقات أظهر وأوضح، وبين من كلام الشاطبي نفسه أنه لم يقصد بكتابه الموافقات وضع كتاب يستوفي مباحث الأصول على صورتها، ولذلك أعرض عن مباحث تعتبر من صميم مـا تتداوله كتب أصول الفقه، وقد كان اختياره مقصودا، يتمثل: أولا، في استجلاء أسرار الشريعة؛ أو بعبارته رحمه الله ((أسرار التكليف))، وثانيا، السعي إلى التقليل من الاختلاف الفقهي.
  ويعد اختيار أبي إسحاق مدخل أسرار التكليف للتوفيق بين فـقهاء الأمة وعلمـائها إذا اضطرب النظر واختلف، من مظاهر تجديد التفعيل العملي والتنزيلي لمقاصد الشريعة، التي وُفِّقَ الإمام الشاطبي أيما توفيق في تفتيق مسائلها واستخراج دُرَرِهَا.
  وقد أثارت نظرية المقاصد عند الإمـام الشاطبي اهتمـام الكثير من الباحثين المعاصرين، وقد انسلك الباحث الدكتور محمد المنتار في زمرتهم ببحثه القيم عن: ((الأمر والنهي بين القصد الأصلي والقصد التبعي عند الإمـام الشاطبي))،  الذي يتبين للناظر فيه أنّه قد انغمر من خلاله في تراث الإمام أبي إسحاق الشاطبي، فلاحظ أنه رحمه الله، جدّد طريقة التناول في دراسة مبحثي الأمر والنهي، بإخراجهمـا من النظر الأصولي العام، ومزجهمـا بالنظر المقاصدي، الذي أرسى دعائمه، ووطّد أركانه، فأسس بذلك لاعتبار المقاصد، وتمييز الأصلية منها والتبعية، وبيان العلاقة الرابطة بينهمـا، ومن ثمّ فإن هذا العمل يكتسي قيمة علمية مقدرة تجعله جديرا بالتنويه.
  ومن مظاهر الإبداع والتجديد التي أضافها الإمـام الشاطبي من خلال موضوع هذا الكتاب، بيانه أن لعلم المقاصد مع علم الأصول اتصالا عريقا، وترابطا وثيقا، على مستوى المنهج والمضمون؛ حيث نظر ـ رحمه الله ـ إلى الأمر والنهي وفق رؤية جديدة قوامها النظر في القصد الأصلي والقصد التبعي، وضرورة احترام ظواهر النصوص وعدم تعطيلها، وذلك من غير تنكر للعلل والمصالح، مع الوقوف عند الغايات والمساقات، والنظر في المناطات، ومراعاة المقام وشواهد الأحوال، في استفاضة وعمق معرفيين، وأسلوب علمي فذّ.
  وقد سعى الباحث جزاه الله خيرا في هذا الكتاب، إلى الكشف عن مختلف أوجه العلاقة بين مباحث علم أصول الفقه، باعتباره منهجا علميا للاستنباط والاستدلال الفقهيين، وبين علم المقاصد باعتباره أداة حقيقية لإنضاج هذا المنهج وتفعيله، في أفق تمكينه من الاستجابة البنَّاءة لمختلف إشكالات الواقع وتحدياته من الزوايا التشريعية.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



 
2014-01-26 16:56معاذ زيد الذيفاني

الإخوة في مركز الدراسات
نرجوا ان ترسلو لنا مراجع في باب الامر والنهي ان كان يوجد معكم في المركز، لكي تعيننا على البحث
شاكرين تعاونكم

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مناسكُ الحجّ والعُمرة

مناسكُ الحجّ والعُمرة

  هو منسك جليل وجيز ألّفه الفقيه المحقق شيخ الجماعة سيدي محمد الجواد الصقلي الحسيني (ت1392هـ)، عميد كلية الشريعة، ورئيس المجلس العلمي بفاس، قاصداً فيه تقريب أحكام الحج والعمرة لعموم حجاج بيت الله الحرام وفق مذهب الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه ورحمه.

مَنظومات السيرة النبوية في الغرب الإسلامي‏

مَنظومات السيرة النبوية في الغرب الإسلامي‏

  يأتي نشر هذا العمل المبارك، من لدن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث ‏بالرابطة المحمدية للعلماء؛ خدمةً لسيرة الحبيب المصطفى ﷺ، وإيمانا بأن مثل ‏هذه الأعمال تفتح أمام الباحثين آفاق البحث الجادّ، وتُذلل لهم الصعاب، وتُقرب ‏لهم البعيد، كما أن هذا العمل سيُدخل إن شاء الله الحبور على المهتمين بالسيرة ‏النبوية؛ بما يحتويه من كنوز ثمينة بين دفتيه، كانت تنتظر من يخرجها إلى حيز ‏الوجود‏.

التطبيقُ المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد للوزاني

التطبيقُ المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد للوزاني

  تروم هذه الدراسة التي أنجزها الدكتور محمد الحفظاوي إبراز وتجلية التطبيق المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد الجامع المعرب عن فتاوى المتأخرين من علماء المغرب، للعلامة الشيخ المهدي الوزاني(ت1314ﻫ)، وهي دراسة تطبيقية عملية، تخصّ بالبحث ضرورياً من الضروريات التي جاءت الشّريعة لحفظها، وهو المال.

مباحث في تُراثِ الغرب الإسلامي

مباحث في تُراثِ الغرب الإسلامي

 جمع هذا الكتاب بين دفتيه أبحاثاً نفيسة، كانت الحاجة ماسّة إلى لمّ شتاتها في سفر واحد، ليتيسّر انتفاع الباحثين بها، واتّسم الكتاب برصانة لغته، وسلاسة أسلوبه، مع ما تضمنته أبحاثه من تنبيهات وفوائد، ونكت وفرائد.

تاريخ المكتبات الإسلامية ومن ألَّف في الكُتب

تاريخ المكتبات الإسلامية ومن ألَّف في الكُتب

أماط العلامة المغربي الشيخ محمد عبد الحي الكتاني (ت1962م) رحمه الله، من خلال هذا الكتاب اللِّثام عن جوانب خفية من تاريخ الكتب والمكتبات عند المسلمين، فشكّل صدوره إضافة نوعية في بابه.