سلسلة نوادر التراث

مناسك الحج للشيخ خليل تـ776هـ
مناسك الحج للشيخ خليل تـ776هـ

 

الكتاب: مناسك الحج.
المؤلف: الشيخ خليل بن إسحاق الجندي المالكي(ت776هـ).
تقديم وتحقيق: د. النّاجي لمين، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث(1)، الطبعة الأولى: 1428هـ/2007م، في مجلد متوسط يتكون من (358 صفحة).
ملخص الكتاب:
كتاب مناسك الحج للشيخ خليل بن إسحاق الجندي من الكتب التي ألفت في مناسك الحج على المذهب المالكي، تناول فيه مؤلفه ما يجب على الحاج وما يحرم عليه، وما يجوز وما يندب، وما يكره، من حين يخرج من بيته إلى أن يرجع، مستصحباً معه إلى أهله ومعارفه السرور والفرح بعودته إلى عائلته وذويه سالما غانما، مقبول الحج إن شاء الله.
وتفرد هذا الكتاب بميزات خاصة يمكن إجمالها فيما يلي:
- أن هذا الكتاب تجسدت فيه الصفات والنعوت التي يحلّي بها أصحاب كتب التراجم الشيخ خليلا، إذ كان معروفا بين العامة والخاصة بالورع والزهد والنزاهة والعفة، جامعاً بين العلم والعمل، كما تجسد فيه أثر شيخه العلامة الفقيه الصالح الصوفي عبد الله بن محمد المنوفي (ت 749هـ)، وأثر شيخ شيخه العلامة النحرير أبي عبد الله ابن الحاج صاحب الكتاب الشهير (المدخل إلى تنمية الأعمال).
- أن هذا الكتاب صورة معبرة عن تمثل المدرسة المالكية للصورة التي يجب على المسلم أن يكون عليها في علاقته مع ربه، ومع نفسه، ومع الناس، وللكيفية التي بها تحسن النية، وتُهيّأ لأداء الفرائض التي فرضها الله على عباده، ومن أهمها فريضة الحج.
- أن مؤلف هذا الكتاب هو الشيخ خليل، صاحب المختصر المشهور في الفقه المالكي خاصة عند المالكية؛ لا سيما المغاربة منهم، فقد كان الطلبة يتنافسون في حفظه، وآل الحال في الأزمنة المتاخرة من تاريخ المذهب المالكي إلى أن اقتصر المغاربة عليه وعلى رسالة ابن أبي زيد القيرواني.
تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء
فهرس موضوعات الكتاب


الكتاب: مناسك الحج.

المؤلف: الشيخ خليل بن إسحاق الجندي المالكي(ت776هـ).

تقديم وتحقيق: د. النّاجي لمين، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث(1)، الطبعة الأولى: 1428هـ/2007م، في مجلد متوسط يتكون من (358 صفحة).

ملخص الكتاب:

  كتاب مناسك الحج للشيخ خليل بن إسحاق الجندي من الكتب التي ألفت في مناسك الحج على المذهب المالكي، تناول فيه مؤلفه ما يجب على الحاج وما يحرم عليه، وما يجوز وما يندب، وما يكره، من حين يخرج من بيته إلى أن يرجع، مستصحباً معه إلى أهله ومعارفه السرور والفرح بعودته إلى عائلته وذويه سالما غانما، مقبول الحج إن شاء الله.
  وتفرد هذا الكتاب بميزات خاصة يمكن إجمالها فيما يلي:
- أن هذا الكتاب تجسدت فيه الصفات والنعوت التي يحلّي بها أصحاب كتب التراجم الشيخ خليلا، إذ كان معروفا بين العامة والخاصة بالورع والزهد والنزاهة والعفة، جامعاً بين العلم والعمل، كما تجسد فيه أثر شيخه العلامة الفقيه الصالح الصوفي عبد الله بن محمد المنوفي (ت 749هـ)، وأثر شيخ شيخه العلامة النحرير أبي عبد الله ابن الحاج صاحب الكتاب الشهير (المدخل إلى تنمية الأعمال).
- أن هذا الكتاب صورة معبرة عن تمثل المدرسة المالكية للصورة التي يجب على المسلم أن يكون عليها في علاقته مع ربه، ومع نفسه، ومع الناس، وللكيفية التي بها تحسن النية، وتُهيّأ لأداء الفرائض التي فرضها الله على عباده، ومن أهمها فريضة الحج.
- أن مؤلف هذا الكتاب هو الشيخ خليل، صاحب المختصر المشهور في الفقه المالكي خاصة عند المالكية؛ لا سيما المغاربة منهم، فقد كان الطلبة يتنافسون في حفظه، وآل الحال في الأزمنة المتاخرة من تاريخ المذهب المالكي إلى أن اقتصر المغاربة عليه وعلى رسالة ابن أبي زيد القيرواني.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الأعمال الكاملة لأبي المطرف ابن عَميرة ت658هـ

الأعمال الكاملة لأبي المطرف ابن عَميرة ت658هـ

  يُعدُّ كتاب رسائل ابن عميرة المخزومي فاتحة أعمال العلامة الدكتور محمد بنشريفة المؤذنة بظهور يانع ثماره؛ وهو كتاب عن حياة وآثار عَلَم أندلسي، سطع نجمه في مـجال الكتابة والشعر في العهد الموحدي؛ ألا وهو أبو المطرف أحمد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن عَمِيرة المخزومي...

مختصر أبي مصعب أحمد بن أبي بكر الزُّهري ت242هـ

مختصر أبي مصعب أحمد بن أبي بكر الزُّهري ت242هـ

  يُعدُّ مختصَرُ الإمام الفقيه المحدّث أبو مصعب أحمد بن أبي بكر الزهري (242هـ) من أهم المصادر الفقهية المالكية المعتمدة خلال القرن الثالث الهجري، فقد ضمَّنه ـ رحمه الله ـ خُلاصات ما تلقّاه مشافهة عن شيخه مالك بن أنس من آراء فقهية، بعد أن انتقى منها ما يصلح لأن يُرتَّب على الأبواب...

مَن صَبَرَ ظَفِر

مَن صَبَرَ ظَفِر

  يتميّز هذا الكتاب عن كُتب السيرة النبوية المبكرة؛ بكونه تناول في مجمله أحداث العهد المكي، وسَرَدَ فيه تفاصيل الوقائع المرتبطة بمولده صلى الله عليه وسلم، ونشأته ومبعثه وهجرته؛ لا سيما المواقف التي ضحّى فيها رسولنا الكريم بالغالي والنّفيس في سبيل نشر رسالة رب العالمين.

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

  من أبرز علماء المغرب المتأخرين الذين اعتنوا بصحيح البخاري وبالشفا، عناية خاصة، وعقدوا المجالس لإقرائهما وشرحهما؛ الشيخ العلامة الشهير سيدي فتح الله بن أبي بكر البناني الرباطي (ت1353ﻫ)، فقد وضع عليهماؒ، رسالتين مهمتين...

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

  يتضمن هذا الكتاب شذرات نفيسة من التاريخ والأدب والبلاغة والخطب والأشعار والأمثال والنوادر والحكم والمواعظ، استهله المؤلف بنبذة وافية شاملة مختصرة، عن سيرة سيد الخلق ومحبوب الحق صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ثم أعقبها بسير الخلفاء الراشدين وما وقع من حوادث في خلافتهم.