سلسلة دراسات وأبحاث

إسهام مالكية المغرب الأقصى في القراءات وعلوم القرآن وانعكاس ذلك على الدرس الفقهي
إسهام مالكية المغرب الأقصى في القراءات وعلوم القرآن وانعكاس ذلك على الدرس الفقهي

 

الكتاب: إسهام مالكية المغرب الأقصى في القراءات وعلوم القرآن وانعكاس ذلك على الدرس الفقهي.
المؤلف: د. عبد الهادي حميتو.
منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث(6)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في كُتَيب صغير يتكون من (140 صفحة).
ملخص الكتاب:
لا يخفى ارتباط علماء المذهب المالكي بالمدرسة المدنية في شقيها القرائي والفقهي، فإمامهم في القراءة نافع المدني، وإمامهم في الفقه مالك بن أنس الأصبحي المدني، ولهذا نجد المغاربة منذ القديم يستشعرون أن إتقانهم لعلوم القرآن لا يكتمل إلا بالتفقه في أحكامه والرسوخ في مختلف علومه، فكان الدرس القرائي عندهم موازيا للدرس الفقهي، مما جعلهم يتفوقون في علم القراءات ويصنفون فيه التآليف الحسنة، والأوضاع البديعة.
والكتاب يعكس علم مؤلِّفه ومعرفته بتاريخ علم القراءات ومشاركته الواسعة بعدد من العلوم والفنون، وهو أيضا يظهر موهبته الأدبية ومقدرته على الكتابة والتأليف، وعند قراءة هذا البحث النفيس نجد الأستاذ عبدالهادي حميتو قد أجاد ـ كعادته ـ وأفاد ، وكشف اللثام عن إسهام المالكية في القراءات وعلومها؛ موضحا انعكاس ذلك على الدرس الفقهي، واستطاع ـ حفظه الله ـ إظهار المدى الذي بلغه هذا الإسهام في مختلف الأقطار الإسلامية، وخاصة في المدرسة المغربية، كما جلَّى بالأمثلة والبراهين علاقة القراءات بالفقه وامتزاجها بالمذهب.
تجدر الإشارة إلى أن نشر هذا الكتاب الوجيز لفضيلة العلامة الأستاذ الدكتور عبد الهادي حميتو  يأتي بمناسبة حصوله على جائزة الرابطة المحمدية للعلماء التقديرية لعام1431هـ.

الكتاب: إسهام مالكية المغرب الأقصى في القراءات وعلوم القرآن وانعكاس ذلك على الدرس الفقهي.

المؤلف: د. عبد الهادي حميتو.

منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث(6)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في كُتَيب صغير يتكون من (140 صفحة).

ملخص الكتاب:

  لا يخفى ارتباط علماء المذهب المالكي بالمدرسة المدنية في شقيها القرائي والفقهي، فإمامهم في القراءة نافع المدني، وإمامهم في الفقه مالك بن أنس الأصبحي المدني، ولهذا نجد المغاربة منذ القديم يستشعرون أن إتقانهم لعلوم القرآن لا يكتمل إلا بالتفقه في أحكامه والرسوخ في مختلف علومه، فكان الدرس القرائي عندهم موازيا للدرس الفقهي، مما جعلهم يتفوقون في علم القراءات ويصنفون فيه التآليف الحسنة، والأوضاع البديعة.
  والكتاب يعكس علم مؤلِّفه ومعرفته بتاريخ علم القراءات ومشاركته الواسعة بعدد من العلوم والفنون، وهو أيضا يظهر موهبته الأدبية ومقدرته على الكتابة والتأليف، وعند قراءة هذا البحث النفيس نجد الأستاذ عبدالهادي حميتو قد أجاد ـ كعادته ـ وأفاد ، وكشف اللثام عن إسهام المالكية في القراءات وعلومها؛ موضحا انعكاس ذلك على الدرس الفقهي، واستطاع ـ حفظه الله ـ إظهار المدى الذي بلغه هذا الإسهام في مختلف الأقطار الإسلامية، وخاصة في المدرسة المغربية، كما جلَّى بالأمثلة والبراهين علاقة القراءات بالفقه وامتزاجها بالمذهب.
  تجدر الإشارة إلى أن نشر هذا الكتاب الوجيز لفضيلة العلامة الأستاذ الدكتور عبد الهادي حميتو  يأتي بمناسبة حصوله على جائزة الرابطة المحمدية للعلماء التقديرية لعام1431هـ.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



 
2017-10-16 10:18هدى الهبري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,
أنا طالبة باحثة في سلك ماستر الدراسات القرآنية بالغرب الإسلامي، ولو تفضلتم وكان بالإمكان تزويدي
.بنسخة من الكتاب فأنا بحاجة إليه، وجزاكم الله خيرا

 
2015-12-13 12:15بالحاج بناعمر

الباحث محمد أمين الساعدي أريد التواصل معك في خصوص الموضوع الذي سجلت به، ولقربه من موضوع بحثي الذي سجلت به في الدكتوراه وأنا أشتغل عليه، وأنا الآن في التسجيل الثالث.
للتواصل: kechar_b@yahoo.fr

 
2015-11-16 10:25محمد أمين المساعدي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الطيب
وبورك في الأستاذ الدكتور على بحثه الماتع النافع
ثم إني قد سجلت في مرحلة الدكتوراه وقد اخترت موضوع الدراسة الذي عنوانه جهود المالكية في التفسير الفقهي.
فإن كان بالإمكان تزويدي بنسخة - إلكترونية أو غير ذلك - من هذا الكتاب شاكرا لكم إعانة لكم ذلك وأجركم على الله تعالى
والسلام عليكم

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

نوازل الأُسْرة بالمغرب الأقصى والأندلس خلال القرنين الخامس والسادس للهجرة

نوازل الأُسْرة بالمغرب الأقصى والأندلس  خلال القرنين الخامس والسادس للهجرة

 تميّز هذ الكتاب النافع بفضل الله بإبرازه أهم السمات والخصوصيات الحضارية التي ميّزت الأسرة المغربية والأندلسية، خلال القرنين الخامس والسادس للهجرة؛ فرسم المؤلف بذلك صورة واضحة عن بنيتها الاجتماعية وتركيبتها العمرانية، وكشف عن شبكة العلاقات الناظمة لها، وبين مراحل تكوينها، والعادات والتقاليد المصاحبة لذلك.

داءُ العَطبِ قديمٌ: المشروعُ التربويّ الإسلاميّ وعوائقُ التجديدِ

داءُ العَطبِ قديمٌ: المشروعُ التربويّ الإسلاميّ وعوائقُ التجديدِ

 إن الاضطرابات التي عاشتها الأمة الإسلامية في العهود المتأخرة، تستحق البحث والتحليل؛ ولا سيما الجوانب المتعلقة بالتربية والتعليم لمِحوريتهما في حياة الأمم، ولكون الأزمات في مجالات التدبير والتسيير والتطوير تبدأ على العموم بسبب ابتعاد المؤسسة التربوية عن ميادين الحياة الرحبة، واتساع الهُوَّة بين التربية والمجتمع، وهي القضايا التي رامَ فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الحميد عشاق حفظه الله تفصيل القول فيها.

مناسكُ الحجّ والعُمرة

مناسكُ الحجّ والعُمرة

  هو منسك جليل وجيز ألّفه الفقيه المحقق شيخ الجماعة سيدي محمد الجواد الصقلي الحسيني (ت1392هـ)، عميد كلية الشريعة، ورئيس المجلس العلمي بفاس، قاصداً فيه تقريب أحكام الحج والعمرة لعموم حجاج بيت الله الحرام وفق مذهب الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه ورحمه.

مَنظومات السيرة النبوية في الغرب الإسلامي‏

مَنظومات السيرة النبوية في الغرب الإسلامي‏

  يأتي نشر هذا العمل المبارك، من لدن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث ‏بالرابطة المحمدية للعلماء؛ خدمةً لسيرة الحبيب المصطفى ﷺ، وإيمانا بأن مثل ‏هذه الأعمال تفتح أمام الباحثين آفاق البحث الجادّ، وتُذلل لهم الصعاب، وتُقرب ‏لهم البعيد، كما أن هذا العمل سيُدخل إن شاء الله الحبور على المهتمين بالسيرة ‏النبوية؛ بما يحتويه من كنوز ثمينة بين دفتيه، كانت تنتظر من يخرجها إلى حيز ‏الوجود‏.

التطبيقُ المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد للوزاني

التطبيقُ المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد للوزاني

  تروم هذه الدراسة التي أنجزها الدكتور محمد الحفظاوي إبراز وتجلية التطبيق المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد الجامع المعرب عن فتاوى المتأخرين من علماء المغرب، للعلامة الشيخ المهدي الوزاني(ت1314ﻫ)، وهي دراسة تطبيقية عملية، تخصّ بالبحث ضرورياً من الضروريات التي جاءت الشّريعة لحفظها، وهو المال.