سلسلة ندوات ومحاضرات

عالم الصحراء محمد يحيى الوَلَاتي تـ1330هـ/1912م
عالم الصحراء محمد يحيى الوَلَاتي تـ1330هـ/1912م

 

الكتاب: عالم الصحراء محمد يحيى الوَلَاتي تـ1330هـ/1912م.
منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة ندوات ومحاضرات(2)، الطبعة الأولى: 1432هـ/2011م، في مجلد كبير يتكون من (500 صفحة).
ملخص الكتاب:
يُعدّ العلامة الفقيه الأصولي اللغوي محمد يحيى الولاتي المتوفى سنة1330هـ من الرموز العلمية الشامخة بمنطقة الصحراء؛ إذ كان رحمه الله نموذجا حيّا للتكامل المعرفي بين العلوم الإسلامية، وتعدّ حياته مثالا صادقا على وفاء العالِم برسالته نحو محيطه وواقعه الاجتمـاعي تدريسا وإرشادا وإفتاء وإصلاحا بين الناس، كمـا كان عمله في اليوم والليلة منارة في النسك والسلوك وتنظيم الوقت، وتوزيعه بين العبادة والتدريس والتأليف، ومذاكرة الطلبة وأهل العلم.
وقد أثمر نبوغ العلامة الولاتي واهتمامه بالتصنيف منذ سن مبكرة تراثا ضخمـاً في مختلف المعارف الإسلامية ناهز مائة مؤلَّف ما بين مطبوع ومخطوط، فصنَّف في التفسير وعلوم القرآن وعلوم الحديث فقها واصطلاحا واختصارا، والفقه المالكي وأصوله واصطلاحاته وقواعده، والنحو والصرف والبيان نظمـا وشرحا، وترك جملة وافرة من الأجوبة والفتاوى والنوازل المتنوعة في الزكاة، والأحباس، والمعاملات والأوراق البنكية، والجنايات، والأعراف وغيرها.
وإحياء لذكرى مرور قرن كامل على وفاة هذا العالم الجليل، بادر مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلمـاء بتنسيق مع ماستر المذهب المالكي بكلية الشريعة بأكادير، ومختبر علوم الاجتهاد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ جامعة ابن زهر، إلى تنظيم ندوة علمية وطنية في التعريف بتراث الولاتي ومكانته في تاريخ الفقه المالكي وأصوله بالغرب الإسلامي، بمشاركة عدد من أعضاء الرابطة المحمدية للعلماء، ونخبة من كبار الأساتذة والباحثين من مختلف الجامعات المغربية. وقد تطرقوا في أبحاثهم المقدمة في هذه الندوة لقضايا كثيرة تتعلق بحياة الإمـام الوَلاَتِي، ومواقفه، وآرائه، وإنتاجه العلمي، كما تناولوا بالبحث والتحليل مجموعة من المسائل العلمية، والنوازل الفقهية التي أدلى فيها الشيخ الولاتي رحمه الله بدلوه، كما جلَّت بعض البحوث ولاءه للعرش العلوي الشريف وذكرت استقباله من قبل السلطان مولاي عبد العزيز بمراكش، كما أوضحت ما حصل من تواصل علمي مثمر وتلاحم وثيق بين الولاتي وبين علماء مختلف المناطق المغربية جنوباً وشمالاً، بفضل رحلاته المتوالية بين واحات الصحراء مرورا بسوس إلى شمـال المغرب.
وتيسيراً للإفادة من الأبحاث والأوراق العلمية المقدمة في هذه الندوة المباركة، حَرَصَ مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء على جمعها وترتيبها وتصحيحها وإعدادها للنشر في هذا الكتاب، آملا أن يستجيب هذا الجهد لانتظارات المهتمين من الباحثين والدارسين، وأن يكون نشره قد أدّى بعض الدَّيْن الذي يجب علينا نحو عالمنا الكبير العلامة الولاتي رحمه الله.

الكتاب: عالم الصحراء محمد يحيى الوَلَاتي تـ1330هـ/1912م.

منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة ندوات ومحاضرات(2)، الطبعة الأولى: 1432هـ/2011م، في مجلد كبير يتكون من (500 صفحة).

ملخص الكتاب:

  يُعدّ العلامة الفقيه الأصولي اللغوي محمد يحيى الولاتي المتوفى سنة1330هـ من الرموز العلمية الشامخة بمنطقة الصحراء؛ إذ كان رحمه الله نموذجا حيّا للتكامل المعرفي بين العلوم الإسلامية، وتعدّ حياته مثالا صادقا على وفاء العالِم برسالته نحو محيطه وواقعه الاجتمـاعي تدريسا وإرشادا وإفتاء وإصلاحا بين الناس، كمـا كان عمله في اليوم والليلة منارة في النسك والسلوك وتنظيم الوقت، وتوزيعه بين العبادة والتدريس والتأليف، ومذاكرة الطلبة وأهل العلم.

  وقد أثمر نبوغ العلامة الولاتي واهتمامه بالتصنيف منذ سن مبكرة تراثا ضخمـاً في مختلف المعارف الإسلامية ناهز مائة مؤلَّف ما بين مطبوع ومخطوط، فصنَّف في التفسير وعلوم القرآن وعلوم الحديث فقها واصطلاحا واختصارا، والفقه المالكي وأصوله واصطلاحاته وقواعده، والنحو والصرف والبيان نظمـا وشرحا، وترك جملة وافرة من الأجوبة والفتاوى والنوازل المتنوعة في الزكاة، والأحباس، والمعاملات والأوراق البنكية، والجنايات، والأعراف وغيرها.
  وإحياء لذكرى مرور قرن كامل على وفاة هذا العالم الجليل، بادر مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلمـاء بتنسيق مع ماستر المذهب المالكي بكلية الشريعة بأكادير، ومختبر علوم الاجتهاد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ جامعة ابن زهر، إلى تنظيم ندوة علمية وطنية في التعريف بتراث الولاتي ومكانته في تاريخ الفقه المالكي وأصوله بالغرب الإسلامي، بمشاركة عدد من أعضاء الرابطة المحمدية للعلماء، ونخبة من كبار الأساتذة والباحثين من مختلف الجامعات المغربية. وقد تطرقوا في أبحاثهم المقدمة في هذه الندوة لقضايا كثيرة تتعلق بحياة الإمـام الوَلاَتِي، ومواقفه، وآرائه، وإنتاجه العلمي، كما تناولوا بالبحث والتحليل مجموعة من المسائل العلمية، والنوازل الفقهية التي أدلى فيها الشيخ الولاتي رحمه الله بدلوه، كما جلَّت بعض البحوث ولاءه للعرش العلوي الشريف وذكرت استقباله من قبل السلطان مولاي عبد العزيز بمراكش، كما أوضحت ما حصل من تواصل علمي مثمر وتلاحم وثيق بين الولاتي وبين علماء مختلف المناطق المغربية جنوباً وشمالاً، بفضل رحلاته المتوالية بين واحات الصحراء مرورا بسوس إلى شمـال المغرب.
  وتيسيراً للإفادة من الأبحاث والأوراق العلمية المقدمة في هذه الندوة المباركة، حَرَصَ مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء على جمعها وترتيبها وتصحيحها وإعدادها للنشر في هذا الكتاب، آملا أن يستجيب هذا الجهد لانتظارات المهتمين من الباحثين والدارسين، وأن يكون نشره قد أدّى بعض الدَّيْن الذي يجب علينا نحو عالمنا الكبير العلامة الولاتي رحمه الله.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الصّحابة الكرام في تراث المغاربة والأندلسيين

الصّحابة الكرام في تراث المغاربة والأندلسيين

تبصيرا بـمنزلة الصحابة الكرام في تراث علمـاء المغرب والأندلس، وتعريفاً بـمـا يجب اعتقاده فيهم، وصيانة للناشئة من التيارات الوافدة والمذاهب الباطلة، وحفظاً لبيضة الأمة وحرمـاتها، وذوداً عن مقدساتها، يأتي نشر أعمال الندوة العلمية الدولية المباركة التي نظمها مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلمـاء يومي الأربعاء والخميس 25-26 صفر الخير 1431هـ الموافق 10-11 فبراير2010م.

أبُو عِمرَان الفاسي (تـ430هـ) حافظ المذهب المالكي

أبُو عِمرَان الفاسي (تـ430هـ) حافظ المذهب المالكي

الكتاب الذي بين أيدينا هو جملة من البحوث العلمية التي وضعها الأساتذة الفضلاء المشاركين في ندوة: أبو عمران الفاسي: حافظ المذهب المالكي، وقد افتتحت بقصيدة نونية من إنشاد د. عبد الهادي حميتو في مدح أبي عمران الفاسي من 54 بيتاً، ثم تلتها البحوث مجزأة إلى قسمين.