سلسلة دراسات وأبحاث

الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا
الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا

 

الكتاب: الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا.
المؤلف: د. محمد التَّمْسَماني.
منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث(4)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في مجلد ضخم يتكون من (830 صفحة).
ملخص الكتاب:
إن الاجتهاد الذرائعي من الأصول التشريعية العظيمة التي نجد منبعها في أقوال رسول الله صلى عليه وآله وسلم وأفعاله وتقريراته، وهو أحد الركائز التي لا بد من مراعاتها لجلب المصالح ودرء المفاسد، وحفظ النظام العام في المجتمع، ولهذا اعتمده العلماء وعملوا بمقتضاه منذ عصر النبوة، فأصبح من أبرز دلائل النظر والاستدلال، وطرائق الرأي والاستنباط عند فقهاء الإسلام في سائر أطوار التشريع الإسلامي، كما أنه يشكل أحد دعائم فقه إمام دار الهجرة مالك رحمه الله تعالى الذي استنبط أصوله، وقعَّد قواعده، وحدّد ضوابطه، ثم مشى على سننه في الاهتمام بهذا النوع من الاجتهاد سائر الأئمة أتباع مذهبه من بعده؛ مما جعل المذهب المالكي يتميز بكونه من أكثر المذاهب الفقهية مرونة وقدرة على مسايرة واقع الناس، مع التحري والأخذ بالأحوط في الأصول والفروع.  
ومن هنا تبرز أهمية هذه الدراسة القيمة عن الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا، لصاحبها الدكتور محمد التمسماني ـ أستاذ التعليم العالي بكلية أصول الدين بتطوان ـ الذي بذل فيها ـ جزاه الله خيرا ـ مجهودا مُقَدرا، واجتهد في التوفية بما يتطلبه البحث العلمي من التقصي والتحري والتدقيق، فنخَل مادة الموضوع من مختلف المصادر والمراجع المتخصصة، وفصّل القول في جلّ ما تناوله من مسائل وقضايا، وقد توصل في بحثه القيم هذا إلى أن معظم المسائل الخلافية أصولاً وفروعاً تؤول غالبا إلى الاجتهاد الذرائعي، وأنه لا يمكن تحقيق القول فيها  إلا بمراعاته وإحكام تصوره بملاحظة أنَّ ما يبنى علىه  يتسم بالإضافية والنسبية في الغالب، وأبرز حفظه الله الحاجة الملحة إلى العناية به والرجوع إليه والاهتمام بأحكامه وضوابطه وأصوله في شقيه: السد والفتح، وأن ذلك يساعد كثيرا في  التخفيف من حدة الخلافات الفقهية وتضييق دائرتها؛ كما يسهم في وقاية مجتمعاتنا من الوقوع في كثير من المفاسد الممكِنَة التلافي بإعمال الاجتهاد الذرائعي، وهو ما يتطلب بلورة مناهج وبرامج لتكوين الفقيه المجتهد الذي يراعي الاجتهاد الذرائعي في تصوراته وأحكامه، ويلاحظ اختلاف الذرائع وتفاوتها، ويدرك أهمية الموازنة بينها، ويربط النوازل بأدلتها ربطاً محكماً سليماً، مع اعتبار المآلات؛ وغيرها من الأمور التي لا يمكن أن يُعْذَر الفقيه المعاصر بإغفالها بين يدي إصدار أحكامه وفتاويه.

الكتاب: الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا.

المؤلف: د. محمد التَّمْسَماني.

منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث(4)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في مجلد ضخم يتكون من (830 صفحة).

ملخص الكتاب:

إ  ن الاجتهاد الذرائعي من الأصول التشريعية العظيمة التي نجد منبعها في أقوال رسول الله صلى عليه وآله وسلم وأفعاله وتقريراته، وهو أحد الركائز التي لا بد من مراعاتها لجلب المصالح ودرء المفاسد، وحفظ النظام العام في المجتمع، ولهذا اعتمده العلماء وعملوا بمقتضاه منذ عصر النبوة، فأصبح من أبرز دلائل النظر والاستدلال، وطرائق الرأي والاستنباط عند فقهاء الإسلام في سائر أطوار التشريع الإسلامي، كما أنه يشكل أحد دعائم فقه إمام دار الهجرة مالك رحمه الله تعالى الذي استنبط أصوله، وقعَّد قواعده، وحدّد ضوابطه، ثم مشى على سننه في الاهتمام بهذا النوع من الاجتهاد سائر الأئمة أتباع مذهبه من بعده؛ مما جعل المذهب المالكي يتميز بكونه من أكثر المذاهب الفقهية مرونة وقدرة على مسايرة واقع الناس، مع التحري والأخذ بالأحوط في الأصول والفروع.

  ومن هنا تبرز أهمية هذه الدراسة القيمة عن الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا، لصاحبها الدكتور محمد التمسماني ـ أستاذ التعليم العالي بكلية أصول الدين بتطوان ـ الذي بذل فيها ـ جزاه الله خيرا ـ مجهودا مُقَدرا، واجتهد في التوفية بما يتطلبه البحث العلمي من التقصي والتحري والتدقيق، فنخَل مادة الموضوع من مختلف المصادر والمراجع المتخصصة، وفصّل القول في جلّ ما تناوله من مسائل وقضايا، وقد توصل في بحثه القيم هذا إلى أن معظم المسائل الخلافية أصولاً وفروعاً تؤول غالبا إلى الاجتهاد الذرائعي، وأنه لا يمكن تحقيق القول فيها  إلا بمراعاته وإحكام تصوره بملاحظة أنَّ ما يبنى علىه  يتسم بالإضافية والنسبية في الغالب، وأبرز حفظه الله الحاجة الملحة إلى العناية به والرجوع إليه والاهتمام بأحكامه وضوابطه وأصوله في شقيه: السد والفتح، وأن ذلك يساعد كثيرا في  التخفيف من حدة الخلافات الفقهية وتضييق دائرتها؛ كما يسهم في وقاية مجتمعاتنا من الوقوع في كثير من المفاسد الممكِنَة التلافي بإعمال الاجتهاد الذرائعي، وهو ما يتطلب بلورة مناهج وبرامج لتكوين الفقيه المجتهد الذي يراعي الاجتهاد الذرائعي في تصوراته وأحكامه، ويلاحظ اختلاف الذرائع وتفاوتها، ويدرك أهمية الموازنة بينها، ويربط النوازل بأدلتها ربطاً محكماً سليماً، مع اعتبار المآلات؛ وغيرها من الأمور التي لا يمكن أن يُعْذَر الفقيه المعاصر بإغفالها بين يدي إصدار أحكامه وفتاويه.

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

نوازل الأُسْرة بالمغرب الأقصى والأندلس خلال القرنين الخامس والسادس للهجرة

نوازل الأُسْرة بالمغرب الأقصى والأندلس  خلال القرنين الخامس والسادس للهجرة

 تميّز هذ الكتاب النافع بفضل الله بإبرازه أهم السمات والخصوصيات الحضارية التي ميّزت الأسرة المغربية والأندلسية، خلال القرنين الخامس والسادس للهجرة؛ فرسم المؤلف بذلك صورة واضحة عن بنيتها الاجتماعية وتركيبتها العمرانية، وكشف عن شبكة العلاقات الناظمة لها، وبين مراحل تكوينها، والعادات والتقاليد المصاحبة لذلك.

داءُ العَطبِ قديمٌ: المشروعُ التربويّ الإسلاميّ وعوائقُ التجديدِ

داءُ العَطبِ قديمٌ: المشروعُ التربويّ الإسلاميّ وعوائقُ التجديدِ

 إن الاضطرابات التي عاشتها الأمة الإسلامية في العهود المتأخرة، تستحق البحث والتحليل؛ ولا سيما الجوانب المتعلقة بالتربية والتعليم لمِحوريتهما في حياة الأمم، ولكون الأزمات في مجالات التدبير والتسيير والتطوير تبدأ على العموم بسبب ابتعاد المؤسسة التربوية عن ميادين الحياة الرحبة، واتساع الهُوَّة بين التربية والمجتمع، وهي القضايا التي رامَ فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الحميد عشاق حفظه الله تفصيل القول فيها.

مناسكُ الحجّ والعُمرة

مناسكُ الحجّ والعُمرة

  هو منسك جليل وجيز ألّفه الفقيه المحقق شيخ الجماعة سيدي محمد الجواد الصقلي الحسيني (ت1392هـ)، عميد كلية الشريعة، ورئيس المجلس العلمي بفاس، قاصداً فيه تقريب أحكام الحج والعمرة لعموم حجاج بيت الله الحرام وفق مذهب الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه ورحمه.

مَنظومات السيرة النبوية في الغرب الإسلامي‏

مَنظومات السيرة النبوية في الغرب الإسلامي‏

  يأتي نشر هذا العمل المبارك، من لدن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث ‏بالرابطة المحمدية للعلماء؛ خدمةً لسيرة الحبيب المصطفى ﷺ، وإيمانا بأن مثل ‏هذه الأعمال تفتح أمام الباحثين آفاق البحث الجادّ، وتُذلل لهم الصعاب، وتُقرب ‏لهم البعيد، كما أن هذا العمل سيُدخل إن شاء الله الحبور على المهتمين بالسيرة ‏النبوية؛ بما يحتويه من كنوز ثمينة بين دفتيه، كانت تنتظر من يخرجها إلى حيز ‏الوجود‏.

التطبيقُ المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد للوزاني

التطبيقُ المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد للوزاني

  تروم هذه الدراسة التي أنجزها الدكتور محمد الحفظاوي إبراز وتجلية التطبيق المقاصدي في فقه الأموال من خلال كتاب المعيار الجديد الجامع المعرب عن فتاوى المتأخرين من علماء المغرب، للعلامة الشيخ المهدي الوزاني(ت1314ﻫ)، وهي دراسة تطبيقية عملية، تخصّ بالبحث ضرورياً من الضروريات التي جاءت الشّريعة لحفظها، وهو المال.