سلسلة التراجم والفهارس والبرامج والرحلات

الرّحلة الحجازية لأبي عبد الله الحضيكي تـ1189هـ
الرّحلة الحجازية لأبي عبد الله الحضيكي تـ1189هـ

 

الكتاب: الرّحلة الحجازية.
المؤلف: أبو عبد الله محمد بن أحمد الحضيكي السّوسي(ت1189هـ).
ضبط وتعليق: د. عبد العالي لمدبر، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة كتب التراجم والفهارس والبرامج والرحلات(3)، الطبعة الأولى: 1432هـ/2011م، في مجلد متوسط يتكون من (262 صفحة).
ملخص الكتاب:

الكتاب: الرّحلة الحجازية.

 

المؤلف: أبو عبد الله محمد بن أحمد الحضيكي السّوسي(ت1189هـ).

ضبط وتعليق: د. عبد العالي لمدبر، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة كتب التراجم والفهارس والبرامج والرحلات(3)، الطبعة الأولى: 1432هـ/2011م، في مجلد متوسط يتكون من (262 صفحة).

ملخص الكتاب:

 

يُعَدُّ أدب الرحلة من أهم الألوان الأدبية التي تميز بها التراث الإسلامي؛ فقد بدأ التأليف فيه على شكل مذكرات يومية لأناس كَـلِفُوا بتسجيل وضبط تفاصيل ما يُؤثت أيامهم من أحداث، وما لَبث أن عُرف هذا الفن بكونه مصدراً تاريخياً وجغرافياً مهما لأيام الناس، وحوادث الزمان؛ اشتهر به الرّحالة دون غيرهم. 

وكان للمغاربة قديما وحديثا نصيب وافر في الاهتمام بهذا الفن، ويدلُّ على ذلك ما دوّنوه من رحلات جليلة حافلة؛ من أشهرها رحلة أبي الحسن محمد بن أحمد ابن جُبير الأندلسي (ت614ﻫ)، ورحلة أبي عبد الله محمد بن عمر بن رُشيد الفهري السّبتي المسماة «ملء العيبة» (ت721ﻫ)، والرحلة المغربية لأبي عبدالله محمد بن محمد بن علي العبدري الحيحي (كانت رحلته سنة 688ﻫ) ، ورحلة أبي القاسم القاسم بن يوسف التجيبي (ت730ﻫ) المسماة بـ «مستفاد الرحلة والاغتراب»، وغيرها.

وفي سياق اهتمام مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء بإحياء عيون الرحلات المغربية، يأتي نشر هذه الرحلة الحجازية المفيدة في حلة قشيبة من التحقيق والتعليق؛ وبالنظر فيها نجد صاحبها العلاّمة أبا عبدالله مـحمد بن أحــمد الحُضَيْكِي(ت1189ﻫ) قد جمع فيها بين طلب العلم، وأداء فريضة الحج، فرَسَمَ بذلك ملامح من حياته العلمية؛ مُعَرِّفاً بشيوخه الذين مرّ على مجالسهم في طريقه إلى الحجاز، وما تلقّاه عنهم من فوائد وإجازات. 

وأغنى العلامة الحضيكي رحلته بإفاداته التاريخية والجغرافية؛ إذ تحدّث عن التركيبة السكانية لعدد من البلدان، ذاكرا قبائلها وعشائرها وعاداتها الاجتماعية، واصفاً الكثير من المواضع والبقاع والمزارات التي شاهدها وصفا دقيقاً، ولم تخلُ رحلته من نَفَس أدبي رفيع؛ لا سيما عندما تشعر نفسه بالاغتراب، أو يغمرُ خاطره الشوق إلى المعاهد والديار.

وبالجملة، فإن هذه الرحلة تكتسي قيمة كبيرة تؤهلها لتكون مصدرا تاريخيا وجغرافيا وأدبيا مهما.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الرِّحلةُ الفاسِيَّة الممزوجةُ بالمناسكِ المالكية

الرِّحلةُ الفاسِيَّة الممزوجةُ بالمناسكِ المالكية

 نزف إلى عموم القراء والباحثين رحلة العلامة الفقيه النوازلي محمد الطيب بن أبي بكر بن الشيخ الطيب بنكيران(ت1314هـ)، الموسومة بـ: ((الرحلة الفاسية الممزوجة بالمناسك المالكية))، وهي تجمع بين تعداد مراحل الرحلة بدءاً من مكان الشروع فيها، وهو مدينة فاس، مروراً بجميع المحطات التي نزلها المؤلف ومن معه، وبَيْنَ ذِكر أحكام المناسك على مذهب إمام دار الهجرة مالك بن أنس.

إِحْرازُ الخَصْل في فهْرسَةِ القاضي أبي الفضل

إِحْرازُ الخَصْل في فهْرسَةِ القاضي أبي الفضل

 تعدُّ فهرسة العلاّمة الجليل أبي الفضل عَبّاس بْن محمد ابن الفقيهِ أبي عبد الله، محمد بن إِبْراهيم السَّمْلالِيّ السّوسِيّ الْمُرّاكُشِيّ الشهير بالتعارجي، المتوفى عام (1378ﻫ/1959م)، من أهم الفهارس العلمية المصنفة خلال القرن الرابع عشر الهجري.

فَهْرَسة أبي جعفر الفهري اللَّبلي تـ691هـ

فَهْرَسة أبي جعفر الفهري اللَّبلي تـ691هـ

  تعتبر فهرسة الإمام، المقرئ، اللغوي، النحوي، المحدّث، الرَّاوِية أبي جعفر أحمد بن يوسف بن علي الفِهْري اللَّبْلي(ت691هـ) من أهم فهارس المرويات والسماعات في الأندلس خلال القرن السابع الهجري.

فهرسة أبي عبد الله المِنْتَوْرِي تـ834هـ

فهرسة أبي عبد الله المِنْتَوْرِي تـ834هـ

لا يخفى على من تصفّح هذه الفهرسة أنها فهرسة حافلة بأسماء التصانيف المؤلفة في كثير من العلوم والفنون، فبدونها كان سيغيب عنا أسماء كثير من الإبداعات التراثية، كما أنها تطلعنا على اتصال الأسانيد العلمية التي ظلّ أهل الأندلس محافظين عليها إلى آخر عهدهم بأرض الأندلسٍ، وهي على العموم من أوعب الفهارس وأنفعها وأكثرها فائدة.

برنامج شيوخ ابن أبي الرَّبيع السَّبتي تـ688هـ

برنامج شيوخ ابن أبي الرَّبيع السَّبتي تـ688هـ

هذا برنامج الإمام العلامة اللغوي أبي الحسين عبيدالله بن أحمد القرشي السبتي المعروف بابن أبي الربيع(ت688هـ) تولى تخريجه تلميذه العلامة المحدث الفقيه الأصولي أبي القاسم أحمد بن عبد الله بن محمد الأنصاري المعروف بابن الشاط(ت723هـ)، إكبارا وإجلالا لشيخه أبي الحسين ابن أبي الربيع ووفاء ببعض حقه عليه، وهو ما يلفت الانتباه إلى ظاهرة تخريج التلاميذ لمشيخات شيوخهم.