سلسلة نوادر التراث

التَّذكرة في قَبول المعذرة وفيما جاء في العَفوِ عند المقدِرة
التَّذكرة في قَبول المعذرة وفيما جاء في العَفوِ عند المقدِرة

 

الكتاب: التَّذكرة في قَبول المعذرة وفيما جاء في العَفوِ عند المقدِرة.
المؤلف: الأديب محمد بن عبد الرحيم بن محمد ابن أبي العَيْش الأنصاري التِّلمسَاني(توفي بعد 654هـ).
دراسة وتحقيق: د. عبد الرحمن الهِيباوي، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث(2)، الطبعة الأولى: 1429هـ/2008م، في مجلد متوسط يتكون من (240 صفحة).
ملخص الكتاب:
يعتبر الكتاب الذي بين أيدينا من نوادر المصنفات التي اختصت بنشر مثاني قبول المعذرة والعفو عند المقدرة وفضائلهمـا، وهما خُلقان إسلاميان أصيلان، ندرك بالرجوع إلى السياق الزمني الذي أُلف فيه الكتاب نبل وصلاحية وأهمية التذكير بهما؛ فالعلاّمة الفقيه الأديب محمد بن عبد الرحيم التلمساني المعروف بابن أبي العيش ألَّف كتابه هذا سنة 635هـ وهي سنة اتسمت بعفو السلطان الموحدي الرشيد على بعض خصومه ومناوئيه بعد التمكن منهم، ومنهم أهل سبتة الذين كانوا قد امتنعوا عن البيعة خلال سنوات خمس بادروا بعدها إلى استدراك ذلك وحضروا إلى مراكش في حدث بهيج انتظم به الشمل وزالت به الأحقاد وتوحدت به الأمة، وأقيمت فرحا به الاحتفالات، وتناشد الناس فيه الأشعار والأزجال.
وموضوع هذا الكتاب قد طرقه العلماء في كتب التفسير والحديث والعقيدة والوعظ والأدب، وأفرده بالتأليف عدد منهم غير أنه لم يصلنا من مصنفاتهم سوى كتاب «العفو والاعتذار» لمحمد بن عمران الرقام البصري، وهو كتاب يغلب عليه الطابع الأدبي ويختلف شكلا ومضمونا عن كتاب ابن أبي العيش الذي صرّح في مقدمته أنه لا يعلم من سبقه إلى الكتابة في هذا الموضوع، مما جعله ينخُل العديد من المصنفات التي تناولت هذا الموضوع ويستخرج منها مواد هذا الكتاب التي اشتملت على طائفة مهمة من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، والحكم والأشعار والأخبار الداعية إلى الحلم والعفو والصفح، والحاضّة عليها، كما ضمّت أخبارا متفرقة لأهل الحِلم من الأمراء وأهل الشرف وحكاياتهم في الكف عن المعاقبة عند المقدرة، وما أعقب التزامهم بهذا الخلق النبيل من رفعة وشرف وثناء حسن.
وقد تـميّز هذا الكتاب بجزالة أسلوبه ورصانة تعبيره، كما تخلّلته بعض أشعار المؤلف الدالة على تبحره في فن الأدب، والكتاب قبل هذا وبعده يطلعنا على شخصية المؤلف الأدبية، ويكشف لنا جوانب جديدة من تاريخ النص النثري في عهد الموحدين.

الكتاب: التَّذكرة في قَبول المعذرة وفيما جاء في العَفوِ عند المقدِرة.

المؤلف: الأديب محمد بن عبد الرحيم بن محمد ابن أبي العَيْش الأنصاري التِّلمسَاني(توفي بعد 654هـ).

دراسة وتحقيق: د. عبد الرحمن الهِيباوي، منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة نوادر التراث(2)، الطبعة الأولى: 1429هـ/2008م، في مجلد متوسط يتكون من (240 صفحة).

ملخص الكتاب:

يعتبر الكتاب الذي بين أيدينا من نوادر المصنفات التي اختصت بنشر مثاني قبول المعذرة والعفو عند المقدرة وفضائلهمـا، وهما خُلقان إسلاميان أصيلان، ندرك بالرجوع إلى السياق الزمني الذي أُلف فيه الكتاب نبل وصلاحية وأهمية التذكير بهما؛ فالعلاّمة الفقيه الأديب محمد بن عبد الرحيم التلمساني المعروف بابن أبي العيش ألَّف كتابه هذا سنة 635هـ وهي سنة اتسمت بعفو السلطان الموحدي الرشيد على بعض خصومه ومناوئيه بعد التمكن منهم، ومنهم أهل سبتة الذين كانوا قد امتنعوا عن البيعة خلال سنوات خمس بادروا بعدها إلى استدراك ذلك وحضروا إلى مراكش في حدث بهيج انتظم به الشمل وزالت به الأحقاد وتوحدت به الأمة، وأقيمت فرحا به الاحتفالات، وتناشد الناس فيه الأشعار والأزجال.
وموضوع هذا الكتاب قد طرقه العلماء في كتب التفسير والحديث والعقيدة والوعظ والأدب، وأفرده بالتأليف عدد منهم غير أنه لم يصلنا من مصنفاتهم سوى كتاب «العفو والاعتذار» لمحمد بن عمران الرقام البصري، وهو كتاب يغلب عليه الطابع الأدبي ويختلف شكلا ومضمونا عن كتاب ابن أبي العيش الذي صرّح في مقدمته أنه لا يعلم من سبقه إلى الكتابة في هذا الموضوع، مما جعله ينخُل العديد من المصنفات التي تناولت هذا الموضوع ويستخرج منها مواد هذا الكتاب التي اشتملت على طائفة مهمة من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، والحكم والأشعار والأخبار الداعية إلى الحلم والعفو والصفح، والحاضّة عليها، كما ضمّت أخبارا متفرقة لأهل الحِلم من الأمراء وأهل الشرف وحكاياتهم في الكف عن المعاقبة عند المقدرة، وما أعقب التزامهم بهذا الخلق النبيل من رفعة وشرف وثناء حسن.
وقد تـميّز هذا الكتاب بجزالة أسلوبه ورصانة تعبيره، كما تخلّلته بعض أشعار المؤلف الدالة على تبحره في فن الأدب، والكتاب قبل هذا وبعده يطلعنا على شخصية المؤلف الأدبية، ويكشف لنا جوانب جديدة من تاريخ النص النثري في عهد الموحدين.

 

تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء

فهرس موضوعات الكتاب

ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية

 



 
2013-12-10 19:58مريم اراق

هدا الكتاب الدي بين ايدينا هو من الروائع التي صنفها الاديب الانصاري التلمساني رحمه الله وهو كتاب قيم يستعرض لنا خلقين اسلاميين اصيلين حث عليهما ديننا الحنيف وشكرا لطرحكم هدا الكتاب ضمن سلسلة نوادر التراث

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مَن صَبَرَ ظَفِر

مَن صَبَرَ ظَفِر

  يتميّز هذا الكتاب عن كُتب السيرة النبوية المبكرة؛ بكونه تناول في مجمله أحداث العهد المكي، وسَرَدَ فيه تفاصيل الوقائع المرتبطة بمولده صلى الله عليه وسلم، ونشأته ومبعثه وهجرته؛ لا سيما المواقف التي ضحّى فيها رسولنا الكريم بالغالي والنّفيس في سبيل نشر رسالة رب العالمين.

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

رِفْد القَارِي بمُقدمة افتِتَاح صحيحِ الإمامِ البخاري

  من أبرز علماء المغرب المتأخرين الذين اعتنوا بصحيح البخاري وبالشفا، عناية خاصة، وعقدوا المجالس لإقرائهما وشرحهما؛ الشيخ العلامة الشهير سيدي فتح الله بن أبي بكر البناني الرباطي (ت1353ﻫ)، فقد وضع عليهماؒ، رسالتين مهمتين...

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

مناقلُ الدُّرر ومنابتُ الزَّهر

  يتضمن هذا الكتاب شذرات نفيسة من التاريخ والأدب والبلاغة والخطب والأشعار والأمثال والنوادر والحكم والمواعظ، استهله المؤلف بنبذة وافية شاملة مختصرة، عن سيرة سيد الخلق ومحبوب الحق صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ثم أعقبها بسير الخلفاء الراشدين وما وقع من حوادث في خلافتهم.

شرح البُرْدة

شرح البُرْدة

  سَرَدَ المصنف في شرحه القيم هذا جملة من الأحداث والوقائع المرتبطة بالسيرة النبوية، مع التعريف بصفات ‏النبي صلى الله عليه وسلم وأحواله، والتفصيل في أحداث تاريخية وقعت قبل وأثناء الولادة النبوية، فهو يكتسي ‏بحمد الله أهمية كبرى بما اشتمل عليه من مباحث لغوية وأدبية وبلاغية، مع حسن ترتيبه، وجزالة أسلوبه؛ مما ‏جعل منه شرحا متميزا عن بقية الشروح الأخرى.

البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

البدرُ السَّافرُ عن أُنسِ المسافِر

‏  يُعدّ كتاب «البدر السَّافر عن أُنسِ المسافِر» من الأعلاق النادرة والدواوين ‏النفيسة في فنّ التراجم، حفل بمعلومات قَيِّمَة عن تاريخ أمتنا الفكري ‏والاجتماعي والإداري والحضاري، ومؤلفه الإمام الفقيه المؤرخ الأديب كمال ‏الدين أبو الفضل جعفر بن ثعلب بن جعفر الأُدْفُوِي(ت748هـ)، صاحب ‏التصانيف المفيدة النافعة.