كتب القضاء

منتخب الأحكام لابن وصول الطليطلي
منتخب الأحكام لابن وصول الطليطلي

 

                            منتخب الأحكام لابن وصول الطليطلي
    يندرج "كتاب منتخب الأحكام وبيان ما عُمل به من سير الحكام" للفقيه المشاور أحمد بن خلف بن وصول الطليطلي(من علماء القرن السادس الهجري)، ضمن أهم مؤلفات فقه القضاء المالكي  بالغرب الإسلامي، وهو عبارة عن مختصر جامع لمجموعة من الأصول العلمية الأندلسية المؤلفة في القضاء.
              وقد بين المؤلف في بداية كتابه أسباب وأهداف تأليفه لهذا الكتاب، والتي تتجلى في كونه وقف على مجموعة من كتب الأحكام التي سُبق بتأليفها، فانتخب منها ما يتعلق بأحكام القضاء على مذهب الإمام مالك؛ لما رآه من شدة حاجة قضاة عصره إلى ذلك، وقد عبر عن ذلك بقوله:  "لما تصفحت أحكام القاضي أبي العباس أحمد بن زياد، وأحكام القاضي أبي بكر محمد بن يبقى بن زرب...وجدتها كثيرة الفوائد والنوادر التي لا ينبغي للحاكم إغفال درسها، فانتخبت منها مسائل الأقضية باختلافها، ونظمتها مع غيرها، ونسبت كل زيادة لموضعها، لتجمع بعون الله في هذا المنتخب المختصر ما لم تجمعه الدواوين الكبار..."
ورتب المؤلف كتابه على عشرة أبواب؛ حيث بدأ بباب التحذير من الحكم بالباطل أو بالجهل، وانتهى بباب الجراح.
        
   والملاحظ أنه في طريقة عرضه لمادة الكتاب لم يرتبه على طريقة الفقهاء المعروفة، وإنما أورد الأحكام كما اتفق له، فنجد مثلا أحكام النكاح والطلاق والرضاع متأخرة عن كتب الهبات والأحباس والقسمة والشفعة.
 كما جعل مجموعة من التفاسير تحت الأبواب التي تحتاج إلى توضيح وبيان الحكم  مع  إيراد الأدلة من نصوص القرآن الكريم، والأحاديث النبوية، وإجماع العلماء، وأقوال الفقهاء، وقد اعتمد في ذلك كله على الإيجاز والاختصار وعلى أسلوب يتميز بالسلاسة والسهولة والوضوح، خاليا من الحشو،  بعيدا عن التكلف وغريب اللفظ.
وتنوعت المصادر التي اعتمدها ابن وصول بين مؤلفات في الأحكام أو فقه القضاء: كأحكام القاضي أبي بكر محمد بن يبقى بن زرب، وأحكام الوزير أبي زيد أحمد بن حدير، وأحكام الفقيه الحافظ أبي عبد الله بن أبي زمنين، وأحكام سليمان بن بطال، ومختصر المدونة لابن أبي زيد القيرواني، وبين دواوين فقهية مالكية مثل: كتاب مدونة سحنون، وكتاب العتبية وغيرها.
وتتجلى أهمية كتاب منتخب الأحكام لأحمد بن خلف بن وصول،  في اعتماد كثير من العلماء عليه كالإمام البرزلي في كتابه "جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام"، وابن هشام الأزدي في كتابه "مفيد الحكام فيما يعرض لهم من نوازل الأحكام "وغيرهم.
     طبع الكتاب عن دار ابن حزم ببيروت، تحقيق: د. حميد لحمر.
-الكتاب : منتخب الأحكام وبيان ما عمل به من سير الحكام.
- المؤلف: الإمام أحمد بن خلف بن وصول الطليطلي.
- مصادر ترجمته: الديباج المذهب (1/175)، رقم 82.
- تحقيق: د. حميد لحمر.
- دار النشر: دار ابن حزم، الطبعة الأولى، سنة 1429هـ – 2008م.
إنجاز. ذ. عبد الكريم بومركود


                            منتخب الأحكام لابن وصول الطليطلي 

 يندرج "كتاب منتخب الأحكام وبيان ما عُمل به من سير الحكام" للفقيه المشاور أحمد بن خلف بن وصول الطليطلي(من علماء القرن السادس الهجري)، ضمن أهم مؤلفات فقه القضاء المالكي  بالغرب الإسلامي، وهو عبارة عن مختصر جامع لمجموعة من الأصول العلمية الأندلسية المؤلفة في القضاء.
 وقد بين المؤلف في بداية كتابه أسباب وأهداف تأليفه لهذا الكتاب، والتي تتجلى في كونه وقف على مجموعة من كتب الأحكام التي سُبق بتأليفها، فانتخب منها ما يتعلق بأحكام القضاء على مذهب الإمام مالك؛ لما رآه من شدة حاجة قضاة عصره إلى ذلك، وقد عبر عن ذلك بقوله:  "لما تصفحت أحكام القاضي أبي العباس أحمد بن زياد، وأحكام القاضي أبي بكر محمد بن يبقى بن زرب...وجدتها كثيرة الفوائد والنوادر التي لا ينبغي للحاكم إغفال درسها، فانتخبت منها مسائل الأقضية باختلافها، ونظمتها مع غيرها، ونسبت كل زيادة لموضعها، لتجمع بعون الله في هذا المنتخب المختصر ما لم تجمعه الدواوين الكبار..."ورتب المؤلف كتابه على عشرة أبواب؛ حيث بدأ بباب التحذير من الحكم بالباطل أو بالجهل، وانتهى بباب الجراح.   

  والملاحظ أنه في طريقة عرضه لمادة الكتاب لم يرتبه على طريقة الفقهاء المعروفة، وإنما أورد الأحكام كما اتفق له، فنجد مثلا أحكام النكاح والطلاق والرضاع متأخرة عن كتب الهبات والأحباس والقسمة والشفعة. كما جعل مجموعة من التفاسير تحت الأبواب التي تحتاج إلى توضيح وبيان الحكم  مع  إيراد الأدلة من نصوص القرآن الكريم، والأحاديث النبوية، وإجماع العلماء، وأقوال الفقهاء، وقد اعتمد في ذلك كله على الإيجاز والاختصار وعلى أسلوب يتميز بالسلاسة والسهولة والوضوح، خاليا من الحشو،  بعيدا عن التكلف وغريب اللفظ.
  وتنوعت المصادر التي اعتمدها ابن وصول بين مؤلفات في الأحكام أو فقه القضاء: كأحكام القاضي أبي بكر محمد بن يبقى بن زرب، وأحكام الوزير أبي زيد أحمد بن حدير، وأحكام الفقيه الحافظ أبي عبد الله بن أبي زمنين، وأحكام سليمان بن بطال، ومختصر المدونة لابن أبي زيد القيرواني، وبين دواوين فقهية مالكية مثل: كتاب مدونة سحنون، وكتاب العتبية وغيرها.
وتتجلى أهمية كتاب منتخب الأحكام لأحمد بن خلف بن وصول،  في اعتماد كثير من العلماء عليه كالإمام البرزلي في كتابه "جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام"، وابن هشام الأزدي في كتابه "مفيد الحكام فيما يعرض لهم من نوازل الأحكام "وغيرهم.
     طبع الكتاب عن دار ابن حزم ببيروت، تحقيق: د. حميد لحمر.


-الكتاب : منتخب الأحكام وبيان ما عمل به من سير الحكام.

- المؤلف: الإمام أحمد بن خلف بن وصول الطليطلي.

- مصادر ترجمته: الديباج المذهب (1/175)، رقم 82.

- تحقيق: د. حميد لحمر.

- دار النشر: دار ابن حزم، الطبعة الأولى، سنة 1429هـ – 2008م.


إنجاز. ذ. عبد الكريم بومركود

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

شرح ابن الناظم لتحفة الحكام لابن عاصم

شرح ابن الناظم لتحفة الحكام لابن عاصم

  تُعتبر منظومة: تحفة الـحُكَّام في نكت العقود والأحكام، للإمام أبي بكر محمد بن محمد بن ‏محمد بن محمد بن عاصم القيسي الأندلسي الغرناطي(ت 829هـ)، من الأراجيز العلمية ‏التي احتفل بها علماء الغرب الإسلامي حفظا وتدريسا وشرحا؛ لاشتمالها على جميع أبواب ‏فقه القضاء وما يتعلق به‎ ‎‏ من أحكام ونوازل، إضافة إلى ما كنزته من فوائد وغُرَر عزّت في ‏نظيراتها.‏

أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن الطلاع تـ497هـ

أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن الطلاع تـ497هـ

 يعد كتاب أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم، للإمام الفقيه المشاوَر أبي عبد الله محمد بن فرج القرطبي المالكي المعروف بابن الطّلاَّع(ت497هـ) من المصادر التي اعتنت بمعالجة أمر القضاء في الإسلام، وبيان عظم شأنه.

التقسيم والتبيين في حكم أموال المستغرَقين

التقسيم والتبيين في حكم أموال المستغرَقين

يندرج كتاب «التقسيم والتبيين في حكم أموال المستغرَقين»، ضمن الكتب المؤلفة في القضاء، بل هو من المؤلفات الفريدة في بابه، ومؤلفه أحد أعلام القرن الهجري الثامن، وهو أبو زكرياء يحيى بن محمد بن الوليد الشِّبلي، وقد ضَنَّت المصادر بذكر ترجمته وأخباره فلم نظفر من ذلك بشيء، إلا أنه وُصف في ديباجة إحدى النسخ الخطية للكتاب بالشيخ الفقيه الإمام العالم، وفي أخرى بزيادة:«الحافظ المحقق الذَّكي»، وهذه التحلية تدل على أنه تبوأ مكانة علمية كبيرة في زمانه.

الأحكام لعبد الملك بن حبيب تـ238هـ

الأحكام لعبد الملك بن حبيب تـ238هـ

  كتاب: الأحكام للعلامة عبد الملك بن حبيب الأندلسي، من أوائل الكتب التي ألفت في الأحكام، المنضوية تحت كتب القضاء، وما يجري به عمل القضاة والحكام والمفتين، إن أمكن اعتباره أوَّلَ ما أُلِّفَ استقلالا في هذا الباب.

المفيد للحكام فيما يعرض لهم من نوازل الأحكام

المفيد للحكام فيما يعرض لهم من نوازل الأحكام

 يُعتبر كتاب: المفيد للحكام فيما يعرض لهم من نوازل الأحكام، للعلامة أبي الوليد هشام بن عبد الله بن هشام، الأزدي، القرطبي، المالكي(ت606هـ)، من كتب مسائل الأحكام المندرجة تحت مؤلفات كتب القضاء، التي سطرتها يد عدد من علماء السادة المالكية، دبّجوها لإفادة القضاة فيما يعرض لهم من نوازل الأحكام، ولغيرهم ممن يأتي بعدهم من أهل العلم.