أعلام القرن الخامس عشر الهجري

محمد الفاسي
محمد الفاسي

يعتبر العلامة محمد بن عبد الواحد الفاسي واحداً من الذين أسسوا للنهضة المعرفية والأدبية الحديثة بالمغرب بعد الاستقلال.
ولد سنة (1908م) بفاس، وبدأ تعليمه بها ثم التحق بفرنسا فحصل على الإجازة من جامعة السُّربون، ثم دبلوم الدراسات العليا من معهد الدراسات الشرقية بباريس، وكان متشبعا بروح الوطنية، والدفاع عن قضايا المغرب ضد الاستعمار الفرنسي، فأسس هو وجماعة من رفاقه الطلبة جمعية للدفاع عن قضية بلاده، وكان معهم من المؤسسين لمجلة "maghreb"مغرب" بتنسيق مع المتعاطفين مع القضية الوطنية من الفرنسيين، كما ساهم في تأسيس «جمعية طلبة شمال إفريقيا» التي كان لها دور كبير في توعية الشباب وتثقيفه إذ ذاك، وكان هو ومجموعة من الطلبة أمثال محمد بن الحسن الوزاني، والحاج عمر بن عبد الجليل ضمن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثالث لطلبة شمال إفريقيا المسلمين سنة (1933م)، مؤتمر كان له دور فعال في الاحتفال بعيد العرش في أنحاء المملكة، رغم تضييق رجال الحماية ومراقبيها، لحد سَجن البعض ممن يشاركون في حفلات ذكراه، وكان كذلك من المؤسسين لـ«جمعية الثقافة العربية» التي كان من أهدافها: تحقيق وحدة طلبة العرب من الخليج إلى الأطلس، ومر  بعض الوقت بجنيف، والتقى بالأمير شكيب أرسلان، وتعاون معه في الدفاع عن القضية العربية، وقضية المغرب بالأخص.

تقلب محمد الفاسي بعد رجوعه في عدة وظائف، وهكذا عُين على التوالي أستاذا بالدار البيضاء،وثانوية مولاي يوسف بالرباط، ثم بمعهد الدروس العليا، والمعهد المولوي الذي أنشأه المرحوم محمد الخامس لتعليم وتربية الأمراء، ومديرا لجامعة القرويين،  وكان أداة وصل بين محمد الخامس، وقيادة الحزب الوطني، فكانت الاجتماعات السرية تنعقد بين الجانبين، ونشأت عنها وثيقة  المطالبة بالاستقلال في 11يناير 1944، وكان من الموقعين عليها.

وبعد الاستقلال عُيّن وزيرا للتربية الوطنية والشبيبة والرياضة سنة 1955م، ثم رئيسا للجامعة المغربية والبحث العلمي سنة 1958م، وانتخب عضوا، ثم رئيسا للمجلس التنفيذي في اليونسكو 1958-1966، وكذلك في العديد من الجامعات الأسيوية والأمريكية، ثم عضوا بالديوان الملكي.

ولِعَ مترجمنا بأدب الرحلات المغربية تحقيقا ونشرا، وهكذا نشر العديد من الأعمال العلمية في هذا المجال: كتحقيق كتاب «أنس الفقير وعز الحقير» لأبي العباس بن قنفذ (ت810هـ)، وكتاب «الإكسير في فكاك الأسير» لأبي عبد الله محمد بن عثمان المكناسي (ت1212هـ)، وتحقيق كتاب «أنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والمآرب والأعاجم والأعارب» لمؤلفه محمد بن أحمد القيسي السراج الملقب بابن مليح (ت1042هـ)، ورحلة العبدري المسماة الرحلة المغربية تحقيقاً وتعليقاً.

ومن مصنفاته كذلك أغاني فاس القديمة باللغة الفرنسية، إلى جانب العديد من المقالات والأبحاث المنشورة في المختلف المجلات المغربية.

وقيل: بلغ ما أنتجه المترجم أزيد من ثلاثمائة مابين مؤلفات، وأبحاث، ودراسات باللغتين العربية والفرنسية.
توفي رحمه الله سنة 1991م.

مصادر ترجمته: معجم المطبوعات المغربية لإدريس بن ماحي القيطوني (ص271)، التأليف ونهضته بالمغرب في القرن العشرين لعبد الله الجراري (ص206-207)، معلمة المغرب (19/6417).

 

إعداد: ذ. جمال القديم



 
2017-01-06 17:18YOUCEF

السلام عليكم اريد منكم كتاب الفرنكفونية العدد 18/17 المجلة الاصالة التعريب ووسائل تحقيقه ضمن المجلة الاصالة PDF

 
2016-12-06 12:47طالبة علم

العدد 17-18 من مجلة الأصالة
https://ia600405.us.archive.org/26/items/Asaladz/Asala17-25.pdf

 
2016-12-06 08:59youcef

اريد كتاب كامل محمد الفاسي : الموضوع : التعريب ووسائل تحقيقه ضمن مجلة الاصالة .العدد 18/17 نوفمبر/دجنبر 1973bdf

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

العلامة الفقيه العميد الحاج أحمد بن شقرون

العلامة الفقيه العميد الحاج أحمد بن شقرون

ولد الأستاذ أحمد في مدينة فاس -عاصمة العلم والعلماء ومنهل الحكمة ومنبع الحكماء- سنة: 1332هـ ــ 1913م، وولج منذ صباه جامعة القرويين فنهل من حياضها، وأخذ عن شيوخها، فتشبع علما، وتشرَّب فهما، ونمت سرعة البداهة لديه وترعرعت ملكة الشعر في نفسه.

 

الشيخ العلامة أحمد الحبابي

الشيخ العلامة أحمد الحبابي

ولد الإمام العلامة -رحمه الله- عام 1914ميلادية، وتلقى العلم في صغره بالقرويين، من أكابر شيوخها، أمثال: العلامة الحسن الزرهوني، والعلامة محمد بن عبد السلام بناني، والعلامة الحسن مزور، والعلامة بوشتى الصنهاجي، والعلامة جواد الصقلي، وغيرهم.

 

محمد بن الفاطمي بن الحاج السلمي تـ1413هـ

محمد بن الفاطمي بن الحاج السلمي تـ1413هـ

 هو المؤرخ الأديب الفقيه أبو عبد الله محمد بن الفاطمي السُّلَمي المِرْدَاسي الفاسي الشهير بابن الحاج، من بيت عريق في العلم والمعرفة، أصله من الأندلس وهاجر بعض أسلافه إلى فاس، وقد أنجب هذا البيت عددا كبيرا من الحفاظ المحدثين والفقهاء البارزين والأدباء المرموقين والمؤرخين المتميزين.

العربي اللُّــوهْ

العربي اللُّــوهْ

هو الأستاذ الشيخ العلامة العربي ابن الحاج علي بن عمر بن زيان بن حَمُّو العْمَارْتِي الشهير باللُّوهْ. ولد الشيخ العربي اللُّوهْ سنة 1323 هـ الموافق لـ 1905م بقرية تِغَنِمِينْ، من قبيلة بْقِيوَة إحدى قبائل الريف الوسط الممتدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

محمد بن أبي بكر التطواني

محمد بن أبي بكر التطواني

محمد بن أبي بكر بن محمد الشاوي السلوي الفقيه التطواني، ولد بمدينة سلا في متم رمضان عام 1318هـ/ 1901م، في أسرة علمية عريقة أصلها من عرب الشاوية، انتقلوا إلى سلا بعد أن كان استقرارهم بمدينة تطوان، ولذلك عرفت أسرتهم بالتطوانيين.