كتب الفقه العامة

شرح جامع مختصر ابن عبد الحكم
شرح جامع مختصر ابن عبد الحكم

 

 

 

  يمثل كتاب «شرح جامع مختصر ابن عبد الحكم» لأبي بكر الأبهري حلقة ثمينة ضمن حلقات عقد المدرسة المالكية المصرية العراقية، وتتجلى أهميته في جمعه بين إنتاج عالمين جليلين؛ الأول: عبد الله بن عبد الحكم المصري (ت214هـ) مؤلف الجامع، وشارحه: أبي بكر الأبهري البغدادي (ت375هـ)، والتأليف في مجال الجوامع من الخصوصيات التي تميزت به المدرسة المالكية عن باقي المدارس الفقهية المذهبية الأخرى، فكتب الجوامع عادة تأتي في آخر الدواوين الفقهية، وتشتمل مواضيع متنوعة كالأخلاق والورع والعقائد والفرق وغيرها.

  ويأتي اهتمام أبي بكر الأبهري بوضع هذا الشرح على جامع ابن عبد الحكم لكونه من الجوامع الأمهات، ولما رأى من حاجته إلى شرح يزيل اللبس والإبهام عما أشكل من معانيه واستغلق من مسائله، وقد أهله لذلك علمه الكبير باختلاف أقوال مالك، وكذا عنايته البالغة بمؤلفات ابن عبد الحكم، قال القاضي عياض حكاية عن الأبهري: «قرأت مختصر ابن عبد الحكم ـ الكبيرـ خمسمائة مرة...». ويسلك الأبهري في شرحه للجامع طريقة تكاد تنفرد بها المدرسة البغدادية، فيذكر أولا المسألة أو المسائل المتعددة، وفق ترتيب الأصل الذي هو عبارة عن مسموعات وسؤالات عبد الرحمن بن القاسم، وعبد الله بن وهب، وأشهب بن عبد العزيز للإمام مالك بن أنس مجردة من الدليل، ثم يشرع في بيان المسألة بشرح تفصيلي ـ بعد عبارة: «إنما قال ذلك ...»ـ والاستدلال عليها بما يؤيدها من الآيات القرآنية أو الأحاديث النبوية، أو آثار العلماء، مع حرصه على تقرير المشهور في المذهب بالاقتصار على مأثورات المالكية المبكرة التي تعود إلى مالك بن أنس ومن بعده مباشرة، دون ذكر الخلاف في المسألة، ناسجا ذلك كله بأسلوب فقهي يتميز بالدقة في التعبير، ووضوح في العبارة، كما أنه قام بشرح جميع أبواب كتاب الجامع، ويتبين ذلك من خلال  قوله في آخر الشرح: «آخر كتاب الجامع، وهو آخر كتاب عبد الله بن عبد الحكم المصري...».

  وكما سبقت الإشارة إلى ذلك، فكتاب الجامع لابن عبد الحكم يمكن حصر أصوله في أسمعة وسؤالات تلاميذ الإمام مالك، فقد كان اعتماد عبد الله بن عبد الحكم رحمه الله على سماع ومجالس عبد الرحمن بن القاسم العتقي (ت191هـ)، وكتاب الأسمعة عن مالك لعبد الله بن وهب المصري (ت197هـ)، ومدونة أشهب بن عبد العزيز المصري (ت204هـ)، كما أن الشيخ أبا بكر الأبهري اعتمد في شرحه على إيراد نقول أئمة المذهب، والاستدلال بالأحاديث النبوية من أصولها خصوصاً موطأ الإمام مالك.

  وبالجملة فشرح الأبهري على جامع ابن عبد الحكم تجتمع فيه محاسن التصنيف، ويمثل نموذجا فريدا في بابه، استحق بذلك أن يكون عمدة ومرجعا لمن ألف بعده على منواله، كابن الجلاب (378هـ) في «كتاب الجامع من كتاب التفريع»، وابن أبي زيد القيرواني (ت386هـ) في «كتاب الجامع في السنن والآدب والحكم والمغازي من مختصره على المدونة»، والقاضي عبد الوهاب البغدادي (ت422هـ) في «كتاب الجامع من كتاب المعونة في مهذب أهل المدينة» وغيرهم.

  طبع الكتاب بتحقيق الدكتور حميد لحمر، بدار الغرب الإسلامي ببيروت، الطبعة الأولى: 1425هـ/ 2004م.

الكتاب شرح الشيخ أبي بكر الأبهري لكتاب الجامع لعبد الله بن عبد الحكم
المؤلف أبو بكر الأبهري البغدادي المالكي (ت375هـ)
مصادر ترجمته  تاريخ بغداد (3/492-494)، ترتيب المدارك (6/183-192)، طبقات الفقهاء للشيرازي (167)، الديباج المذهب(2/190-194)، شجرة النور الزكية (1/136-137)
دار النشر دار الغرب الإسلامي ، الطبعة الأولى 1425هـ/2004م
الثناء على المؤلف قال الخطيب البغدادي : «...وله تصانيف في شرح مذهب مالك بن أنس والاحتجاج له والرد على من خالفه، وكان إمام أصحابه في وقته».


 
2015-01-22 12:04باحث الشبكة

شرح الشيخ أبو بكر الأبهري
صوابه: شرح الشيخ أبي بكر الأبهري،

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

المختصر الصغير في الفقه

المختصر الصغير في الفقه

  يعتبر المختصر الصغير من أهم الكتب الفقهية المالكية، من تأليف العلامة الشيخ عبد الله بن عبد ‏الحكم (ت214هـ)، وهو اختصار للمختصر الكبير الذي جرد فيه ابن عبد الحكم أَسْمِعَته عن ‏الإمام مالك وأصحابه، قصره على فقه الموطأ، ولذلك عُنِي به العلماء عناية كبيرة، تمثلت في شرحه، ‏والاستشهاد بمسائله، وزيادة أقوال الأئمة عليه‏.

مسائل لا يعذر فيها بالجهل على مذهب الإمام مالك

مسائل لا يعذر فيها بالجهل على مذهب الإمام مالك

 يعتبر كتاب «مسائل لا يعذر فيها بالجهل على مذهب الإمام مالك» لمؤلفه العالم العلامة الفهّامة محمد بن ‏محمد الأزهري المالكي، السنباوي، الملقب بالأمير الكبير، وهو لقب جده الأدنى أحمد (ت1232ﻫ)، مِنْ أنفس ‏وأشهر الشروح التي أُلّفت على منظومة بهرام بن عبد الله بن عبدالعزيز (ت 805ﻫ)، تلميذ أبي الضياء ‏خليل بن إسحاق (ت776هـ).‏

كتاب التبصرة لأبي الحسن اللخمي تـ478هـ

كتاب التبصرة لأبي الحسن اللخمي تـ478هـ

اعتنى طلبة الفقه بالمغرب والأندلس بكتاب المدونة، واهتموا بدراسته وحفظه، وكثرت مؤلفاتهم عليه وتنوعت بين شرح واختصار وتعليق، ومن أحسن ما ألف في التعليق على مدونة الإمام مالك كتاب التبصـرة للإمام الفقيه الحافظ أبي الحسن علي بن محمد اللخمي (ت478هـ)،...

لباب اللباب في بيان ما تضمنته أبواب الكتاب

لباب اللباب في بيان ما تضمنته أبواب الكتاب

 كتاب: «لباب اللباب في بيان ما تضمنته أبواب الكتاب من الأركان والشروط والموانع والأسباب»، للإمام القاضي أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن راشد البكري القفصي (ت736هـ)، من المختصرات الفقهية التي أنتجتها المدرسة القيروانية خدمة للمذهب المالكي، ويأتي سياق تأليفه لهذا الكتاب ختاما لمسيرته العلمية التي أفناها في مجالس الدرس والتدريس، وتأليف المؤلفات.

شرح الإعلام بحدود قواعد الإسلام للقاضي عياض

شرح الإعلام بحدود قواعد الإسلام للقاضي عياض

  يعدّ كتاب »الإعلام بحدود قواعد الإسلام«، للقاضي أبي الفضل عياض السبتي (ت544هـ)، من أجَلِّ المختصرات التي وضعها علماء المالكية تلبية لحاجة المتعلّمين الصغار، الذين يرغبون في تعرف أحكام دينهم عامة، وبخاصة ما يتعلق بقواعد الإسلام الخمس: الشهادتين، والصلاة، والزكاة، والحج، والصوم.